في دبي .. أكبر مركز تسوّق في العالم بحجم 100 ملعب كرة قدم - صور

تم نشره في الثلاثاء 14 آب / أغسطس 2018. 12:42 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 14 آب / أغسطس 2018. 01:26 مـساءً
  • من المصدر
  • من المصدر
  • من المصدر
  • من المصدر
  • من المصدر

الغد- معظمنا يعلم أن دبي مول هو أكبر مجمع تجاري في العالم العربي، ولكن، لن يكون كذلك بعد اليوم، إذ يسعى مجمع آخر إلى خطف اللقب منه. فهل تخمن أين سيكون هذا المجمع الضخم الجديد؟ وأين يكون، سوى في ذات المدينة الإماراتية الصاخبة؟

رغم وجود العديد من المراكز التجارية في المدينة، إلّا أن دبي رفعت الستار عن مخططاتها لمشروع "دبي سكوير"، والذي يُبنى حالياً في مشروع ميناء خور دبي.

وتبلغ تكلفة المشروع حوالي ملياري دولار، كما تصل مساحته إلى أكثر من 8 ملايين قدم مربع، أي ضعف مساحة دبي مول. والجدير بالذكر أنه سيكون أيضاً موطناً لأكبر مدينة صينية، "تشاينا تاون"، في الشرق الأوسط.

ويظهر رسم تخطيطي ثلاثي الأبعاد للمنطقة الترفيهية، الطابق الأرضي من المركز، الذي سيستضيف الحفلات الموسيقية والعروض الترفيهية. كما سيتضمن المركز أيضاً، صالة سينما، وحديقة مائية، وساحة رياضية، وسوبرماركت. 

ورغم كل ما يتميز به المركز من خدمات ووسائل ترفيهية، إلّا أن التقيات الجديدة فيه ستكون من بين أكثر ما يميزه عند اكتماله.

وفي مقابلة مع CNN، يقول متحدث من شركة إعمار العقارية، التي تعمل على تطوير ميناء خور دبي بالتعاون مع شركة دبي القابضة، إن "دبي سكوير مصممة لجيل جديد من العملاء الرقميين والمتخصصين بالتكنولوجيا".

ومن المميزات التي يشملها المركز، غرف تغيير ملابس لكبار الشخصيات، وغرف قياس ذكية، وأخرى مزودة بمرايا تفاعلية، بالإضافة إلى مجموعات خاصة من الأزياء.  

ويتخطى المشروع مبدأ التسوق التقليدي، إذ يركز على مفهوم قنوات التسويق الشاملة، "أومني تشانل"، التي تربط العلامات التجارية مع العملاء عبر الإنترنت. ورغم أن إعمار تؤكد أن "دبي سكوير" هي لجميع الزوار، إلّا أنها "تستهدف الجيل الجديد من الشباب بشكلٍ كبير".

ويشير خبير التجزئة والشريك في "ذا يونيت"، نيكولاس ربيز، إلى أن "ثورة قطاع التجزئة في دبي تسير في الاتجاه الصحيح، فهي تدور حول العالم الافتراضي". 

وأوضح ربيز أن "تجار التجزئة يستهدفون الشرق الأوسط بسبب نسبة الشباب العالية وارتفاع معدل المواليد"، مضيفاً أن "حوالي نصف سكان دول الشرق الأوسط هم دون الـ25 عاماً، والعديد منهم أثرياء، ما سيشكل سوقاً كبيرة على مدى العقدين المقبلين".

ولكن، تباطأت المبيعات في العام 2017 إلى حدٍ ما. إذ أفادت شركة "يورومونيتور إنترناشيونال" أن معدل النمو السنوي، في العام الماضي لمبيعات التجزئة في دبي، بلغ 1.4%، وانخفض مقارنة بنسبة 6.5% من العام 2016. ولكن، من المتوقع أن يصل معدل نمو مبيعات المتاجر إلى 5.1٪ هذا العام.

كما يشير تقرير "CBRE" من أوائل هذا العام، إلى أن دبي تتميز بأعلى نسبة من تجار التجزئة العالميين مقارنة بأي مدينة أخرى في العالم. ويُشار إلى أن سوق التجزئة مدعوم من قبل قطاع الضيافة. ومن المتوقع أن يشهد ارتفاعاً كبيراً في عدد الزوار خلال معرض إكسبو دبي الدولي في العام 2020. CNN،

التعليق