"الأولمبية" تؤجل انتخابات "المصارعة" وتطالب بتصويب الهيئة العامة

تم نشره في الخميس 16 آب / أغسطس 2018. 12:00 صباحاً

عمان –الغد- قرر المكتب التنفيذي للجنة الاولمبية، الغاء اجتماع الهيئة العامة لاتحاد المصارعة الذي كان مقررا عقده أمس، وتأجيله لحين تصويب وضع الهيئة العامة، حسب نص المادة التاسعة من النظام الأساسي، من خلال إعادة فتح باب الانتساب لعضوية الهيئة العامة. 
وجاء قرار المكتب التنفيذي بعد استقالة 3 من اعضاء الهيئة العامة لاتحاد المصارعة أول من أمس وهم: عبدالحي قرباع (حكام)، عصام الغويري وزياد السلمان (مندوبي الأندية).
وباستقالة الأعضاء الثلاثة نقص عدد أعضاء الهيئة العامة من 22 إلى 19 وهذا أقل من الحد القانوني المسموح به لاجراء الانتخابات، والذي على اساسه سيتم انتخاب 11 عضوا، وباستقالة عضوين من مندوبي الأندية لا بد من اعادة تصويب الوضع من قبل اللجنة المؤقتة للاتحاد، والطلب من اللجنة الأولمبية تخفيض عدد الاعضاء لمجلس إدارة الاتحاد الجديد من 11 الى 9.
وجاء قرار نادي الزرقاء وحي الأمير الحسن تجميد اللعبة لشعورهما بأنهما سيكونان خارج تشكيلة الاتحاد الجديد، وهذا يتطلب من اللجنة المؤقتة التواصل من جديد مع عدد من الأندية المعتمدة والداعمين لزيادة عدد أعضاء الهيئة العامة خلال الفترة المقبلة، من اجل اجراء الانتخابات خلال الفترة التي سيتم تحديدها من قبل اللجنة المؤقتة.
وكان مجلس إدارة اللجنة الأولمبية، قد حل اتحاد المصارعة قبل نحو ستة أشهر، استنادا إلى نظام الاتحادات الرياضية للعام 2016، لعدم تسديد غالبية أعضاء منظومة الهيئة العامة اشتراكاتهم السنوية، قبل نهاية كانون الثاني (يناير) الماضي، وأبقت اللجنة الأولمبية على مجلس الإدارة واعتبرته مؤقتا لتسيير أمور الاتحاد وإجراء الانتخابات، وضم المجلس السابق كلا من: د. مؤيد السمان رئيسا، ماهر خميس نائبا للرئيس، عبدالحي درباع أمينا للسر، مالك سماوي أمينا للصندوق، يونس العبداللات وعصام الغويري وزياد يوسف وأنس جاموس أعضاء.

التعليق