‘‘اليونيسف‘‘ تطلب أكثر من 8 ملايين دولار لمواصلة خدمات التعليم للاجئين السوريين

تم نشره في الأربعاء 15 آب / أغسطس 2018. 10:00 مـساءً
  • طلبة من أبناء اللاجئين السوريين في خيمة مدرسة بمخيم الزعتري المخصص لهم في محافظة المفرق-(أرشيفية)

حسين الزيود

المفرق- دعت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) وعلى وجه الاستعجال دعمها بمبلغ 8 ملايين و 700 ألف دولار أميركي ، وبما يمكنها من مواصلة تشغيل خدمات التعليم في مخيمات اللاجئين السوريين في الأردن للعام الدراسي المقبل 2018 وحتى شهر حزيران( يونيو) من العام 2019، وفق تصريح اليونيسف لـ" الغد".

وأشارت المنظمة إلى وجود 32 مدرسة في مخيم الزعتري للاجئين السوريين بمحافظة المفرق، توفر خدمات التعليم لزهاء 20 ألفا و 179 طالبا وطالبة في المخيم، لافتة إلى أن هؤلاء الطلبة ينقسمون بالتساوي تقريبا بين الذكور والإناث.

وأشارت إلى أنه تم توفير 34 صف رياض أطفال، بهدف تمكين الأطفال في هذا العمر من تلبية احتياجاتهم التعليمية، موضحة أن هناك 948 طفلا يستفيدون من رياض الأطفال في المخيم وللفئات العمرية بين 5 إلى 6 أعوام. 

وقالت اليونيسف أن مخيم الأزرق للاجئين السوريين بمحافظة الزرقاء يوفر 15 مدرسة تقدم خدمات التعليم ل 10 آلاف طالبا وطالبة، منوهة أن تلك المدارس توفر كذلك غرفا صفية لرياض الأطفال، التي يلتحق فيها ألف و 298 طفلا.

ولفتت إلى أن المنظمة وبالتعاون التام مع وزارة التربية والتعليم، وفرت برامج تعليمية معتمدة من قبل وزارة التربية والتعليم، تتضمن التعليم النظامي والتعليم غير النظامي (البرنامج الاستدراكي وبرنامج تعزيز ثقافة المتسربين).

وأشارت إلى أن برامج التعليم غير المعتمدة، تضم برامج دعم التعليم في مراكز مكانية تمثل الهدف الرئيسي لخدمات دعم التعلم، من خلال توفير خدمات تعليمية منتظمة، وفقا للاحتياجات التعليمية للمتعلمين ومستواهم التعليمي مع مراعاة الفروق الفردية للطلاب.

وبينت أن هذه البرامج سوف تمكن المتعلمين من امتلاك المهارات والمعرفة اللازمة في كل مرحلة تعليمية، فيما يستهدف هذا البرنامج جميع الأطفال في سن الدراسة بين (6-18) عام سواء كانوا داخل المدرسة أو خارجها ومن جنسيات مختلفة، فضلا عن تمكن الإدارة التعليمية في اليونيسف من توفيربرامج محو الأمية والحساب.

ونوهت المنظمة أنه تم توفير برامج دعم التعليم في المدارس وبما يشمل التعليم الشامل الذي يوفر التعليم للأطفال ذوي الإعاقة ودمجهم في مدارس المخيم، لافتة إلى أن هذا البرنامج يلتحق فيه وضمن مخيم الزعتري 800 طفلا من ذوي الإعاقة ، إضافة إلى توفير برامج التعليم التعويضي والتي تستهدف أطفال المدارس في الأعمار ما بين (4 - 12) عاما لدعم إنجازهم في المدرسة.

وتقدم منظمة اليونيسف، بحسب تصريحها برامج للأطفال خلال العطلة الصيفية ومن خلال المراكز المكانية خدمات دعم التعليم والدعم النفسي الاجتماعي والمهارات الحياتية، مبينة أنه سيكون دور شركاء منظمة اليونيسف في مراكز (مكاني ) مقتصرا على إجراء جلسات رفع الوعي للآباء وممثلي المجتمعات المحيطة بهم ونشر رسائل حملة التعليم للجميع.

التعليق