عجلون: توقع نسب إشغال مرتفعة في المرافق السياحية بإجازة العيد

تم نشره في الخميس 16 آب / أغسطس 2018. 12:00 صباحاً
  • نزل سياحية في محمية عجلون -( تصوير: ساهر قدارة)

عامر خطاطبة

عجلون- يتوقع متابعون ومعنيون بالاستثمار في قطاع السياحة في محافظة عجلون، أن تشهد المرافق السياحية سواء في المحمية والفنادق والاستراحات والمطاعم حركة نشطة ونسبة حجوزات مرتفعة، بحيث تساهم في إدامة تلك المشاريع وتوفير إيرادات جيدة تمكنها من الاستمرار.

ويقول رئيس غرفة تجارة عجلون النائب السابق عرب الصمادي إن أصحاب المشاريع السياحية الصغيرة والمتوسطة في المحافظة، يعولون على الحركة السياحية المتوقع أن تشهدها مناطق المحافظة خلال إجازة العيد وفترة الصيف، ما يوفر لها دخولا جيدة تضمن ديمومتها.

ويقول صاحب مخيم راسون السياحي زهير الشرع إن المخيم بكامل استعداده لاستقبال السياح والمتنزهين المتوقع توافدهم للمحافظة، مؤكدا أن المخيم أصبح  يستقبل سنويا زهاء 16 ألف زائر سواء من أبناء المحافظة والأردنيين، وكذلك السياح العرب والأجانب، للتمتع بالإقامة والمبيت وتناول الطعام في أحضان الغابات، وممارسة بعض أنواع الرياضة كالتسلق والنزول عن المرتفعات والمسير.

ويؤكد أن المشروع بدأ يوفر عددا جيدا من فرص العمل للشباب من أبناء المنطقة ويقدم خدمة مضافة للمنطقة التي تمر بها الوفود السياحية، متوقعا أن تشهدا إجازة العيد وفترة الصيف القادم إقبالا شديدا من السياح، بحيث يعود بالفائدة على المشاريع السياحية والمجتمع المحلي.  

وقال مدير محمية غابات عجلون إن المحمية يتوقع أن تشهد خلال إجازة عيد الأضحى المبارك حركة سياحية نشطة من خلال زيارة المحمية التي يتوفر فيها المسارات والاستراحات السياحية، مبينا انه يتوفر فيها خدمة الطعام والشراب ولديها بيت للصابون والبسكويت والخط العربي إضافة إلى وجود أكثر من 250 نوعا من النباتات كما تضم تربية عدد من الحيوانات كالأيل الأسمر، مشيرا إلى ان السائح يستطيع التمتع بالمناظر الطبيعية التي تحتضنها المحمية، والاستفادة من المخيمات السياحية التي تمكن الزائر من المبيت للاستمتاع بروعة المكان.

ويضيف أن نسبة الحجوزات في المحمية تصل خلال الأعياد والعطل إلى 100 بالمائة، مشيرا إلى ان العدد السنوي لزوار المحمية وممن يستفيدوا من مرافقها بدأ يقترب من زهاء 30 ألف زائر سنويا.

في الأثناء، بدأ أصحاب استراحات سياحية ومسابح ومتنزهات وخدمات النزل والطعام، بالتحضير لاستقبال الوفود السياحية، متوقعين أن تشهد فترة عيد الأضحى إقبالا جيدا بحيث يوفر لهم دخولا تمكنهم من إدامة وتطوير مشاريعهم وسد النفقات.

ويؤكد أصحاب متنزهات ومطاعم مصطفى القضاة وأحمد القضاة وصاحبة مشروع إيواء وطعام أم أحمد أنهم يعولان على الفترة القادمة للاستفادة من حجم السياحة المتوقعة للمحافظة، عازين ذلك لاعتدال الحرارة في المحافظة صيفا، وتزامن فترة الصيف مع العطلة الصيفية للطلبة وعيد الأضحى.

إلى ذلك، أكد مدير سياحة المحافظة محمد الديك أن مديرية سياحة المحافظة أعدت بالتعاون مع  الفنادق والمشاريع والاستراحات والمتنزهات والمطاعم السياحية، خطة لاستقبال الأفواج السياحية التي ستشهد حركة نشطة خلال عطلة العيد.

وتوقع ان تشهد المحافظة ارتفاعا بأعداد السياح الخليجيين والمحليين خلال عطلة العيد، مؤكدا أن أعدادا بدأت بعمل حجوزات لدى محمية غابات عجلون والفنادق وغيرها من المنشآت السياحية.

وبين ان الحركة السياحية النشطة التي ستشهدها المحافظة خلال فترة العيد يتوقع، أن تشمل جميع المواقع الأثرية والمرافق السياحية والبيئية كقلعة عجلون الأثرية ومحميتها وأودية راجب وعرجان وكفرنجة ومخيم راسون ومنطقة اشتفينا السياحية، مؤكدا أن المديرية تسعى لضمان تقديم خدمات سياحية مميزة للسياح في المحافظة.

التعليق