طرق عليك استخدامها عند نقل الأخبار غير المفرحة

تم نشره في الأحد 19 آب / أغسطس 2018. 12:00 صباحاً
  • ينبغي عدم استخدام المقدمات الطويلة عند نقل الخبر السيء -(ارشيفية)

علاء علي عبد

عمان- يجد المرء نفسه في بعض الأحيان مضطرا لنقل خبر سيئ وغير مفرح لشخص آخر، كأن يخبره بوفاة عزيز أو مرضه، أو يخبره بالاستغناء عن خدماته وما شابه من هذه النوعية من الأخبار، حسب ما ذكر موقع "LifeHacker".
ولتسهيل هذا الأمر الذي يصعب علينا جميعا، يمكن للمرء اتباع النصائح الآتية:
- التخطيط المسبق: أولى خطوات نقل الأخبار تكون عن طريق التخطيط السليم والمسبق، فبدون التخطيط الصحيح المتوافق مع طبيعة الخبر الذي تريد نقله، فإنك ستتلعثم بالكلام وسيكون الأمر أصعب من المتوقع.
لذا خطط في ذهنك طبيعة الحديث الذي ستفتحه مع الشخص الآخر وفكر بمواضيع أخرى قد تحتاجها لتدعيم كلامك؛ فعلى سبيل المثال، لو كنت تريد أن تخبر شخصا بمرض شخص آخر عزيز عليه، حاول أن تحضر في ذهنك حالات تعرفها أصيبت بالمرض نفسه وشفيت منه. وبحسب طبيعة متلقي الخبر فيمكنك أن تذكره بالتوكل على الله وأن هذا الأمر ليس سوى اختبار يمكنه تخطيه وما إلى ذلك من الكلمات المحفزة.
- ادخل في الموضوع: تذكر دائما ألا تستخدم المقدمات الطويلة كنوع من التمهيد لنقل خبر سيئ معين، فالمقدمات الطويلة تضر بك وبالشخص الذي تتحدث معه. لذا، احرص دائما على أن تدخل في صلب الموضوع، وخلال حديثك لا تتردد بأن تضع بعض الوقفات في حديثك لتسمح للمستمع بأن يعلق أو يفصح عن شيء من مشاعره تجاه الخبر الذي يسمعه منك.
- تعاطف مع الطرف الآخر: لا بد وأننا جميعا تعرضنا لمثل هذا الموقف الذي يجعلنا نتلقى خبرا سيئا من أحد الأشخاص. لذا، حاول أن تتذكر صعوبة مثل هذه المواقف وتضع نفسك مكان الشخص المتلقي حتى تشعر بمزيد من التعاطف معه وأنت تنقل له الخبر.
علما بأن هذه النصيحة تنفع للطرفين، بمعنى أن من يتلقى الخبر عليه أن يتعاطف مع من ينقله له كونه يبذل مجهودا كبيرا لاختيار الكلمات المناسبة في نقله.
- أظهر اهتمامك: بعد أن تنقل الخبر للطرف المعني عليك أن تسعى لإظهار مدى اهتمامك به وبتأثير الخبر عليه، وهذا يتم عن طريق طرح عدد من الأسئلة مثل سؤالك عن حاله، مضيفا بأنك تعرفه شخصا قويا يستطيع تجاوز هذه الأزمة. واسأله ما إذا كان بمقدورك تقديم المساعدة له وأظهر وقوفك إلى جانبه في أي وقت يحتاجك فيه وما إلى ذلك من كلمات مساندة والتي يجب أن تكون بمقدورك تنفيذها بالفعل حتى تكون كلمات صادقة تؤثر عليه بشكل إيجابي.

التعليق