قدامى القطبين يستعرضون مهاراتهم في مباراة استعراضية

الأرثوذكسي يهزم الأهلي في قمّة عصبيّة مثيرة بدوري السلة الممتاز

تم نشره في الأحد 19 آب / أغسطس 2018. 12:00 صباحاً
  • رئيس اتحاد السلة محمد عليان يتوسّط قدامى الأرثوذكسي والأهلي أمس -(تصوير: أمجد الطويل)
  • لاعب الأهلي محمد حسونة يتعلّق بحلق سلة الأرثوذكسي أمس -(تصوير: أمجد الطويل)

بلال الغلاييني

عمّان - حسم الأرثوذكسي القمّة اللاهبة مع الاهلي بفوز مثير 84-83 بعد التمديد لشوط إضافي مساء أمس على صالة الأمير حمزة بمدينة الحسين للشباب، في الجولة الخامسة والأخيرة من مرحلة الذهاب بالدوري الممتاز لكرة السلة. ورفع الأرثوذكسي رصيده إلى 8 نقاط من 3 انتصارات وخسارتين، فيما أصبح رصيد الأهلي 7 نقاط من انتصارين و3 هزائم، وتختتم مرحلة الذهاب مساء اليوم في الساعة السابعة والنصف، بمباراة تجمع الوحدات والجزيرة.
الأرثوذكسي 84 الأهلي 83
منذ اعلان صافرة البداية انطلق لاعبو الفريقين بهجمات منسقة ومنوعة حرصوا من خلالها على تأمين التسجيل ومن ثم فرض السيطرة، فبعد ان تقدم الاهلي عن طريق محمد حسونة، سارع أحمد عبيد بادراك التعادل ومن ثم التقدم للأرثوذكسي 4-2، لتبدأ بعدها المنافسة والإثارة بين الفريقين، حيث نفذ الأهلي الأسلوب السريع في بناء الهجمات من خلال زيد عباس ومحمد حمدان اللذان حرصا على تفريغ وتأمين الكرات الى محمد حسونة، الذي نجح بالافلات والتسجيل، اضافة إلى الرميات المنوعة من ابراهيم حماتي ومالك كنعان، لينجح األأهلي في التقدم اكثر من مرة كان أبرزها 14-9، قبل ان يعود الأرثوذكسي وينجح بالتسجيل بعدما فاد أحمد عبيد الهجمات، في الوقت الذي برع فيه ابراهيم بني كنانة في التقاط الكرات من تحت السلة، ليشكل مع أحمد الخطيب ومتري بوشة قوية اضافية قصلت الفارق الى 14-15، قبل ان يعود الأهلي وينجح بالتسجل في الثواني الأخيرة من الربع لمصلحته 16=15.
ومع بداية الربع الثاني دفع مدرب الأرثوذكسي بورقتي محمد العبداللات وابراهيم بسام، اللذان قادا الأرثوذكسي إلى التقدم 19-16، بمساندة واضحة من الخطيب الذي سجل رميتين على التوالي، ليرد الأهلي باشراك محمد دكيدك الذي سجل ثلاثية مباشرة تبعه مالك خشان بثنائية ليعود الأهلي ويعلن تقدمه 24-23، وسط اثارة وندية، وفي هذه الإثناء كان متري يتألق ويسجل ثلاثية جميلة فرض من خلالها التعادل 26-26، وبرز اشرف الهندي في تسجيل ثلاثية اخرى مكّن الأرثوذكسي من خلالها من التقدم 30-27، وواصل الهندي قيادة الأرثوذكسي للأفضلية مع توسيع الفارق الذي وصل إلى 34-29، تبعه أحمد الخطيب ومتري بوشة بالتسجيل وانهاء الشوط الأول لمصلحة الأرثوذكسي بنتيجة 41-31.
وابقى الأرثوذكسي السيطرة تحت نفوذه مع بدية الربع الثالث بعد ان مارس لاعبوه اشرف الهندي وأحمد الخطيب وأحمد عبيد ومتري بوشة وابراهيم بني كنانة الأسلوب السريع في بناء الهجمات التي كان محورها عمليات الإختراق من منطقة العمق، الأمر الذي كشف السلة الأهلاوية في اكثر من مشهد، ليواصل الأرثوذكسي تقدمه 49-33، قبل ان يعود الأهلي مجددا ويبدأ بالتسجيل من مختلف المحاور، حيث تألق زيد عباس ومحمد حمدان ومحمد حسونة ومالك كنعان وابراهيم حماتي في ضرب سلة الأرثوذكسي من مختلف المحاور عززها عباس بتغميسات نارية اشعلت الإثارة من جديد ليتقلص الفارق الى 48-51، ثم ادرك حسونة التعادل المثير 51-51، لتبلغ الإثارة ذروتها وسط تشجيع الجماهير التي طربت بهذا الأداء المميز، وفي اللحظة التي عاد فيها الأرثوذكسي الى التقدم من جديد 53-51، ادرك الأهلي التعادل 53-53، ثم تقدم الأرثوذكسي 55-53، نجح عباس بادراك التعادل 55-55 من رميتين حرتين، وعاد الأرثوذكسي وتقدم عن طريق متري 58-53، وحافظ على تقدّمه 61-56، مع نهاية الربع الثالث.
الربع الأخير شهد اثارة غير مسبوقة بعد ان تبادل الفريقان التسجيل، تألق الهندي وبوشة والخطيب في بناء هجمات الأرثوذكسي، قابلهم الأهلي بذات الأسلوب والحرص على استغلال الهجوم السريع في الوصول نحو سلة الأرثوذكسي وخصوصا عن طريق زيد عباس الذي خدع المدافعين في اكثر من كرة وسجل من مختلف المحاور، وساعده بذلك محمد حسونة وابراهيم حماتي الذين اعلنوا عن تقدم الأهلي 68-67، وسط محاولات لم تتوقف من جانب فريق الأرثوذكسي الذي حاول كسب اغلاق المنافذ المؤدية نحو سلته ومن ثم الانطلاق بهجمات مضادة مكنتهم من العودة الى التقدم 69-68، ورغم تقدم الأهلي 70-69، عاد الأرثوذكسي وتقدم 73-70 عن طريق بوشة، قبل ان يقلص زيد عباس النتيجة إلى 72-73، ثم التقدم 74-73، وأدرك متري التعادل 74-74 من رمية حرة واهدر مثلها، وبقي التعادل، مع حرص واضح من لاعبي الفريقين على كسب التسجيل في الدقيقة الأخيرة، والتي شهدت انفعالات، لينتهي الربع والمباراة في وقتها الأصلي 76-76.
وخضع لاعبو الفريقين إلى الوقت الإضافي، والذي استهله بوشة بتسجيل نقطتين وتقدم الأرثوذكسي 78-76، تبعه الخطيب بتعزيز التقدم 80 -76، ليقلص عباس الفارق الى 78-80، رد عليه ابراهيم بني كنانة بالتسجيل، في لحظات حماسية واصرار من اللاعبين على التسجيل، ليواصل الأرثوذكسي تقدمه 84-80، مع اصرار واضح من لاعبي الأهلي على التسجيل ومن مختلف المواقع  ليتقلص الفارق الى 82-84، ثم الى نقطة واحدة 83-84، في اللحظات والثواني الأخيرة، والتي شهدت احتجاجات على بعض الحالات التحكيمية التي توقفت المباراة على اثرها، ليفوز الأرثوذكسي بنتيجة 84-83.
وعقب المباراة تبادل لاعبو الفريقين اللكمات والضرب والانفعالات غير المبررة من الجمهور، ليتدخل العقلاء من اعضاء الاتحاد والاداريون ورجال قوات الدرك الذين اعادوا الهدوء إلى الصالة. 
القدامى يستعرضون مهاراتهم
من ناحية ثانية، امتع نجوم الزمن الجميل والزمن الذهبي للعبة كرة السلة الجماهير التي حرصت على متابعة الكرنفال الإستعراضي الذي أقامه اتحاد اللعبة أمس، على مشاهدة الفنيات الجميلة التي قدمها نجوم اللعبة القدامى على مدار شوطي المباراة التي جمعت بين فريقي الأرثوذكسي والأهلي في صالة الأمير حمزة بمدينة الحسين للشباب، بحضور رئيس الاتحاد محمد عليان.
وقدم نجوم الزمن الذهبي لمحات اعادة الى الأذهان الانجازات الرائعة التي قدمها ثلة من النجوم التي شاركت في لقاء أمس، حيث سطر النجوم انجازات غير مسبوقة للعبة كرة السلة ومن ابرزها الحصول على الميدالية الذهبية في الدورة الرياضية العربية التي اقيمت في المغرب في العام 1985، والحصول على السيف الذهبي بالبطولة العربية العسكرية التي جرت في الإمارات في العام 1987، والحصول على الميدالية البرونزية بالبطولة الآسيوية للناشئين والتأهل الى نهائيات كأس العالم للناشئين في اليونان في العام 1995، والمركز الثالث في البطولة الآسيوية والتأهل الى نهائيات كأس العالم للرجال في العام 2010.
المباراة الإستعراضية التي انتهت لمصلحة الأرثوذكسي بنتيجة 56-48، والشوط الأول 41-35، شهدت مشاركة لاعبين من  الأرثوذكسي أمجد الطنبور وجان ساحلية وفادي السقا وجمال البحيري وغازي النبر وسامر بينو وجان ساحلية وعبدالله ابو قورة وأيمن دعيس وعبد الله ابو قورة وايهاب امسيح وصليبا العمش واسامه دغلس وغازي النبر.
ومن الأهلي شارك  كل من اللاعبين عماد السعيد وسمير مرقص ويوسف زغلول ومروان معتوق وفيصل النسور ونهاد ماضي وزيد الخص ورأفت ضراغمة وتيمور الشمالي وفادي يغمور ورياض عايش وسلطان ابو مريم وابراهيم ذيب.
وعلى هامش هذا اللقاء الذي شهد وقوف الجميع دقيقة صمت وقراءة الفاتحة على ارواح شهداء الأردن، كرم رئيس الاتحاد محمد عليان اللاعب والمدرب السابق المخضرم رزق المصري الذي ساهم بصناعة العديد من الانجازات لكرة السلة الأردنية سواء كان لاعبا أو مدربا، إلى جانب عمله الإداري في الاتحاد، كما كرم عليان نجوم الفريقين، وتقبل الهدايا التذكارية من اللاعبين والتي قدمها النجم أمجد الطنبور.

التعليق