انتقادات نقابية وشعبية واسعة تدفع لمراجعة قرار النقابة

‘‘الاطباء‘‘ تستجيب للاحتجاجات وتعلق لائحة الأجور

تم نشره في الأحد 19 آب / أغسطس 2018. 12:00 صباحاً
  • رؤساء لجان بنقابة الأطباء في مؤتمر صحفي أمس حول لائحة الأجور الجديدة -(من المصدر)

عمان- الغد- دفعت المعارضة النقابية والشعبية الواسعة مجلس نقابة الأطباء مساء أمس إلى تعليق العمل بلائحة الأجور الطبية في القطاع الخاص، بعد يومين فقط من نشر اللائحة المعدلة للعام 2018 في الجريدة الرسمية.
تعليق مجلس نقابة الأطباء للائحة الأجور الجديدة تمت في اجتماع طارئ مساء أمس ضم مجلس النقباء المهنيين ومجلس نقابة الأطباء، حيث طلب "النقباء" من نقابة الأطباء التراجع عن اللائحة، التي اثارت ردود فعل سلبية واسعة بين فاعليات شعبية ونقابية وحزبية.
وقال رئيس مجلس النقباء، نقيب الأطباء الدكتور علي العبوس بعد الاجتماع إن مجلس النقابة "قرر تعليق العمل باللائحة ودعوة الجمعيات التخصصية في النقابة التي وضعت التسعيرة ونسبت بالأجور، بإعادة دراسة اللائحة وإعادة النظر بها والتنسيب بالرأي المناسب، وذلك مراعاة للظروف الاقتصادية التي يمر بها الوطن والمواطن".
وزاد العبوس أن النقابة "كما تحافظ على حقوق الطبيب لاتغفل بأي شكل من الاشكال حقوق وواقع المرضى الذين نخدمهم ونعالجهم".
وتطرق العبوس إلى ما قال انها "ممارسات شركات التأمين التي لاتلتزم بلائحة الأجور وتفرض خصومات على أجور الأطباء أدت إلى عزوف الأطباء عن التعامل معها"، وأضاف أن ذلك "افقد المرضى الحصول على الخدمة الطبية كما تقتضيه حاجتهم".
ودعا لضرورة "ادراج الإجراءات الطبية الحديثة غير الواردة في اللوائح القديمة تحقيقا للعدالة وايجاد مرجعية يتم الاحتكام اليها في أجور تلك الإجراءات". وقال رئيس لجنتي الأجور واطباء القطاع الخاص د. اسعد غزال بالمؤتمر إن "اللائحة تنصف الطبيب والمريض من خلال ايجاد مرجعية لمئات الإجراءات الطبية التي لم تكن مسعرة، ووضعت حدا للخلافات الكثيرة التي تنشأ بين الأطباء وشركات التأمين حول الأجور والتي تصل كشكاوى أجور إلى النقابة".
فيما كانت كتل نيابية ونقابات واحزاب طالبت ببيانات وتصريحات رسمية نقابة الاطباء بالتراجع عن لائحة الأجور التي تضمنت رفعا واسعا للأجور الطبية. وأكدت هذه الجهات أن رفع اجور الأطباء "يمثل ضغطا اقتصاديا ومعيشيا على المواطنين في ظل ما يعيشونه من ظروف معيشية واقتصادية صعبة".
ورأت كتلتا "الحداثة والتنمية" و"وطن" النيابيتان  أن قرار النقابة "سيزيد من الاعباء المالية على المواطنين، بخاصة الفقراء وابناء الطبقة الوسطى، كما انه سيؤدي لامتناع الكثير من الفقراء من الذهاب للأطباء، ما سيكون له نتائج سلبية على صحة المواطنين".
وكان من المقرر أن تناقش لجنة الصحة في مجلس النواب قرار نقابة الأطباء بتعديل لائحة الأجور الطبية قبل ان تتراجع مساء أمس وتلغي اجتماعها بعد قرار النقابة تعليق العمل باللائحة الجديدة.

التعليق