القسم الأول يشهد تنافسا محموما في دوري السلة الممتاز

الوحدات بطل الذهاب وبوشة يسرق أضواء الجولة الخامسة والأخيرة

تم نشره في الاثنين 20 آب / أغسطس 2018. 11:00 مـساءً
  • لاعب الأرثوذكسي متري بوشة -(من المصدر)
  • لاعب الوحدات يوسف العواملة - (الغد)

أيمن أبو حجلة

عمّان – أثبت الوحدات أنه الفريق الأكثر تكاملا من الناحية الفنّية بالدوري الممتاز لكرة السلة، بعدما أنهى مرحلة الذهاب متصدرا للمسابقة إثر فوزه الأخير على الجزيرة 89-82 أول من أمس الأحد، فحصد 9 نقاط من أربعة انتصارات وخسارة وحيدة كانت أمام الأرثوذكسي في الجولة الأولى.
الوحدات بقيادة المدرب هيثم طليب ومساعده عبدالله أبو قورة، أبان عن قدرات مميّزة في كافّة مراكز اللعب خلال مرحلة الذهاب، وكانت تشكيلته الأساسية هي الأكثر ثباتا من بين الفرق المشاركة، وبرز أكثر في صفوفه من لاعب خلال المباريات الخمس الاولى من عمر الدوري وحقق كل منهم أرقاما لافتة على الصعيدين الهجومي والدفاعي.
وكعادته، برز أحمد حمارشة من الوحدات، فسجّل أمام الجزيرة 29 نقطة إضافة إلى 12 متابعة و4 تمريرات حاسمة، وكان بامكان لاعب الارتكاز يوسف العواملة أن يرفع رصيده الذي بلغ 22 نقطة و10 متابعات، لولا تعرّضه لإصابة في أصبع يديه أجبرته على الخروج من الملعب قبل انتهاء اللقاء.
عابدين خارج التغطية
من ناحية ثانية، دفع الجزيرة ثمن الاعتماد المبالغ به على نجم المنتخب الوطني وصانع ألعابه محمود عابدين في المباريات الثلاث الأولى، وبعدما أحكم الأرثوذكسي رقابته عليه في الجولة الرابعة، اكتفى عابدين بـ12 نقطة امام الوحدات، بعدما فرض عليه ثنائي الوحدات فخري السيوري وسنان عيد حصارا خانقة منعته كثيرا من التقدّم نحو السلة.
وعلى مدرب الجزيرة سيف البيطار، إيجاد حل للرقابة المفروضة على عابدين، خصوصا وأن بقية اللاعبين أظهروا حسا عاليا بالمسؤولية أمام الوحدات، مثل لاعب الارتكاز موسى مطلق صاحب 24 نقطة، 12 منها عبر التصويبات الثلاثية، وبرز أيضا هشام الزيتاوي بقتاليّته وجرأته تحت السلة، فسجّل 18 نقطة.
الأرثوذكسي على خطى الوحدات
ويبدو أن الأرثوذكسي بدأ يجد الاستقرار الفني، خصوصا فيما يتعلّق بالتشكيلة الأساسية، فحقّق فوزا ثمينا على الأهلي بنتيجة 84-83، وضعه وحيدا في المركز الثاني برصيد 8 نقاط من 3 انتصارات وهزيمتين.
الفوز تحقّق رغم غياب نجم المنتخب الوطني أمين أبو حوّاس لتعرّضه لوعكة صحّية، وذلك بفضل الرباعي المتألّق أحمد عبيد وأشرف الهندي ومتري بوشة وأحمد الخطيب، ولعب ابراهيم بني كنانة دورا في الفوز، خصوصا في اللحظات الحاسمة، معوّضا غياب أبو حوّاس.
ولا يوجد شك في أن مدرب الفريق معتصم سلامة، سيواصل البحث عن السبيل الأمثل للاستفادة من كافة لاعبيه المؤثّرين، لا سيما عبيد الذي برز كنجم الأرثوذكسي في مرحلة الذهاب، بعدما قدّم أداء قريبا من المثالية على الصعيدين الدفاعي والهجومي.
الأهلي يبحث عن نفسه
كان مدرّب الأهلي زيد الخص مدركا قبل انطلاق البطولة، لصعوبة بلوغ الاستقرار على الصعيد الفني والخططي، نظرا لتجمّع اللاعبين قبل أسبوعين فقط على انطلاق المسابقة، وزاد الطين بلّة تأخّر انضمام زيد عبّاس إلى الفريق، وإصابة القائد ولاعب الارتكاز محمد شاهر وغيابه عن المباريات الثلاث الأخيرة.
أمام الأرثوذكسي، برز عبّاس على الصعيد الفردي بإحرازه 21 نقطة، لكنّه أكثر من المحاولات الفردية في محاولة منه لاستغلال خبرته، أمّا مالك كنعان فيواصل استعادة مستواه تدريجيا، لكن تبقى نقطة إخفاقه في التصويبات من خارج القوس أمرا مثيرا للقلق.
وتجدر الإشارة أيضا إلى نجم المنتخب الوطني السابق محمد حمدان، أحرز نقطتين فقط في 35:29 دقيقة، ليتبيّن أنّه غير جاهز فنّيا لأداء مباريات على هذا المستوى التنافسي العالي، بعد انقطاعه عن اللعبة لمدّة تزيد عن عامين.
انهيار الرياضي
ولا يسعنا سوى اعتبار الرياضي من أكثر الفرق تخبّطا على الصعيد الفنّي منذ بداية البطولة، وكانت خسارته امام كفريوبا بنتيجة 55-51، أمرا لا يمكن تفسيره وسط عدم توفيق غريب من لاعبيه في محاولاتهم نحو السلة خلال النصف الثاني من المباراة.
وباستثناء نجم الفريق يوسف أبو وزنة، ظهر لاعبو الرياضي بحال يرثى لها أمام كفريوبا، وذلك رغم جهود يوسف شتات الذي أحرز 10 نقاط في 14:36 دقيقة، ويكفي إدراك أن صانع اللعب أسامة الفرج أحرز 3 نقاط فقط، كما أن نسبة نجاح محاولات نادر أحمد في التسجيل بلغت 6 % فقط!
لا يوجد شك في أن الرياضي يملك تشكيلة قادرة على المنافسة، لكن على اللاعبين أيضا استعادة تركيزهم والاستفادة من نقاط قوّتهم، فعلى سبيل المثال، يبرز محمود عمر في التصويب من المسافات المتوسّطة، ويملك فضل النجار خبرة تقديم الكرات الحاسمة، فيما يبرع أسامة الفرج في غربلة الدفاعات وتشتيت ذهن مراقبيه.
الخبرة تنقذ كفريوبا
عانى مدرب كفريوبا د. ابراهيم العصعوص، من مشاكل جمّة أثّرت على تقدّم فريقه طوال الفترة الماضية، ابتداء من إصابة موسى العوضي وغيابه عن مرحلة الذهاب، وخضوع محمود منصور لعملية جراحية، وإصابة تامر قطامي في الرباط الصليبي للركبة، إلى جانب إصابة طفيفة حدّت من ظهور هاني الفرج في المباراة الأخيرة أمام الرياضي.
لكن لاعبين اثنين نهضا بالفريق، وأبرزا قدرتهما القيادية في فريق اعتبره البعض ميّتا سريريا قبل مباراة الرياضي، فكان نضال الشريف وخلدون أبو رقية على الموعد، الاول أحرز 16 نقطة، والثاني سجّل 15 نقطة مع 7 متابعات.
سيكون لخبرة الشريف وأبو رقية أكبر الأثر في مواصلة كفريوبا لأدائه البطولي في الفترة المقبلة، خصوصا مع عودة موسى العوضي لصفوف الفريق في مرحلة الإياب، وسيأمل العصعوص أيضا احتفاظ الفرج بمستواه المبهج هذا الموسم، مع ابتعاد خالد أبو عبّود عن المزاجية في الأداء، بعدما سجّل 6 نقاط فقط أمام الرياضي.
ويجب الإشارة إلى أنّ مباراة كفريوبا والرياضي هي الأضعف بين مباريات مرحلة الذهاب، خصوصا وأن نسبة نجاح محاولات التسجيل بلغت 27 % لكلا الفريقين.
لاعبون يستحقّون الإشارة
برز أحمد حمارشة كنجم الجولة الأخيرة من مرحلة الذهاب بعد أدائه الراقي في مباراة الجزيرة، ولا يوجد شك في أنّه اللاعب الأكثر تكاملا في مرحلة الذهاب بأكملها.
لكن الجولة الأخيرة شهدت أيضا بروز لاعبين آخرين، أبرزهم صانع ألعاب الأرثوذكسي متري بوشة الذي أحرز 20 نقطة مع 7 تمريرات حاسمة و7 سرقات للكرة أمام الأهلي، وستكون الفرصة سانحة أمام هذا اللاعب للإثبات أنّه قادم بقوّة للمنافسة على مركز في تشكيلة المنتخب الوطني مع انطلاق منافسات الإياب.
أشرف الهندي مع الأرثوذكسي ذكّرنا بمستوياته الراقية أيضا بعدما أحرز 19 نقطة  مع 9 متابعات، وتألّق محمد حسونة مع الأهلي، إذ سجّل 18 نقطة مع 16 متابعة، وتعملق موسى مطلق مع الجزيرة من خلال 24 نقطة، فيما عوّض خلدون جبارة غياب زميله صانع الألعاب تامر قطامي في كفريوبا، بإحرازه 8 نقاط.
التشكيلة المثالية للجولة الخامسة
متري بوشة (الأرثوذكسي)، أشرف الهندي (الأرثوذكسي)، أحمد حمارشة (الوحدات)، أحمد عبيد (الأرثوذكسي)، يوسف العواملة (الوحدات).
الاحتياطيون: سنان عيد (الوحدات)، فخري السيوري (الوحدات)، زيد عبّاس (الأهلي)، محمد حسونة (الأهلي) موسى مطلق (الجزيرة).    
ترتيب المسجّلين
يوسف أبو وزنة (الرياضي): 24.6 نقطة في المباراة الواحدة
محمود عابدين (الجزيرة): 23.2 نقطة في المباراة الواحدة
أحمد حمارشة (الوحدات): 22 نقطة في المباراة الواحدة
أحمد عبيد (الأرثوذكسي): 20.6 نقطة في المباراة الواحدة
أمين أبو حوّاس (الأرثوذكسي): 20.25 نقطة في المباراة الواحدة (4 مباريات)
ترتيب المتابعات
أحمد عبيد (الأرثوذكسي): 14.8 متابعة في المباراة الواحدة
أحمد حمارشة (الوحدات): 13.8 متابعة في المباراة الواحدة
يوسف العواملة (الوحدات): 11.6 متابعة في المباراة الواحدة
خالد أبو عبّود (كفريوبا): 10.4 متابعة في المباراة الواحدة
يوسف أبو وزنة (الرياضي): 9.4 متابعة في المباراة الواحدة
ترتيب الممرّرين الحاسمين (أسيست)
محمود عابدين (الجزيرة): 5.6 أسيست في المباراة المباراة الواحدة
أحمد حمارشة (الوحدات): 4.6 أسيست في المباراة المباراة الواحدة
أمين أبو حواس (الأرثوذكسي): 4.5 أسيست في المباراة المباراة الواحدة (4 مباريات)
متري بوشة (الأرثوذكسي): 4.2 أسيست في المباراة المباراة الواحدة
فضل النجار (الرياضي): 4 أسيست في المباراة المباراة الواحدة
فخري السيوري (الوحدات): 4 أسيست في المباراة المباراة الواحدة.

التعليق