سري أ

فوز قاتل لروما.. وإنتر يسقط مجددا

تم نشره في الثلاثاء 21 آب / أغسطس 2018. 12:00 صباحاً

روما - بدأ روما، ثالث الموسم الماضي، مشواره بفوز قاتل على مضيفه تورينو 1-0، فيما تواصلت عقدة إنتر ميلان أمام مضيفه ساسوولو بالخسارة أمامه 0-1 الأحد في المرحلة الأولى من الدوري الإيطالي لكرة القدم.
على الملعب الأولمبي في تورينو، كانت الخشبات الثلاث نجمة الشوط الأول بصدها محاولتين لروما حيث ارتدت تسديدتا الصربي الكسندر كولاروف من القائم الأيسر (18) والبوسني إدين دزيكو من القائم الأيمن (20)، ثم محاولة لاعب تورينو الفنزويلي توماس رينكون من العارضة (39).
ورغم اجراء كل من الفريقين تبديلاته الثلاثة التي شملت دخول الوافد الجديد من أياكس الهولندي الشاب جاستن كلايفرت في صفوف روما وخروج العائد الى الدوري الإيطالي من باريس سان جرمان الفرنسي، الجناح الأرجنتيني خافيير باستوري، بقيت النتيجة على حالها حتى الدقيقة 89 عندما خطف دزيكو الذي ارتدت محاولة ثانية له من القائم الأيمن في الدقيقة 79، النقاط الثلاث لنادي العاصمة.
وجاء هدف دزيكو بتسديدة رائعة، مستفيدا من مجهود مميز لكلايفرت؛ إذ تلاعب نجل النجم الدولي السابق باتريك كلايفرت، البالغ من العمر 19 عاما، بثلاثة لاعبين قبل أن يلعب العرضية لزميله البوسني الذي تابعها "طائرة" في الشباك. واعتبر دزيكو بعد اللقاء الذي الغي خلاله هدف لتورينو بعد ثلاث دقائق على انطلاق الشوط الثاني بعد الاحتكام الى تقنية التحكيم بالفيديو "في أيه آر" بسبب تسلل على لاعب روما السابق الإسباني ياغو فالكي، أن الهدف الذي سجله "ربما يكون أحد أفضل ثلاثة أهداف في مسيرتي. شاهدت كلايفرت على اليمين وأملت بأن يلعب العرضية الى القائم البعيد، وهذا ما قام به لحسن الحظ".
وسار فريق المدرب أوزيبيو دي فرانشيسكو بذلك على خطى يوفنتوس حامل اللقب ونابولي الوصيف اللذين افتتحا الموسم الجديد بالفوز على كييفو (3-2) ولاتسيو (2-1) تواليا.
وكان إنتر ميلان الفريق الوحيد من بين ممثلي إيطاليا الأربعة في دوري الأبطال هذا الموسم الذي يفتتح مشواره بخسارة، وجاءت على يد عقدته ساسوولو الذي ألحق بـ"نيراتسوري" هزيمته الرابعة تواليا والسابعة في آخر ثماني مواجهات بينهما.وحسم اللقاء بهدف في الدقيقة 27 من ركلة جزاء تسبب بها البرازيلي ميراندا باسقاطه فيديريكو دي فرانشيسكو في المنطقة المحرمة، وانبرى لها دومينيكو بيراردي بنجاح، بمساعدة الحظ بعدما لمس الحارس السلوفيني سمير هاندانوفيتش الكرة لكنها واصلت طريقها الى الشباك. وفرط بارما بفرصة الاحتفال بأفضل طريقة بعودته الى دوري الأضواء بعد ثلاثة أعوام على هبوطه الى الدرجة الرابعة بسبب مشاكل مالية أدت الى افلاسه، وذلك باهداره تقدمه على ضيفه أودينيزي بهدفين لروبرتو إنغليسي (43) وأنتونينو باريلا (59)، والاكتفاء بالتعادل 2-2 بعد تلقيه هدفين عبر الأرجنتيني رودريغو دي بول (65 من ركلة جزاء) والفرنسي سيكو فوفانا (69).
وفي المقابل، حقق أمبولي عودة موفقة بين الكبار بفوزه على ضيفه كالياري بهدفين سجلهما البوسني رادي كرونيتش (14) وفرانشيسكو كابوتو (51).
وتغلب سبال على مضيفه بولونيا بهدف سجله السلوفيني ياسمن كوريتش (71). - (أ ف ب)

التعليق