مسلمو الهند يخشون ذبح الأبقار في عيد الأضحى

تم نشره في الثلاثاء 21 آب / أغسطس 2018. 06:30 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 21 آب / أغسطس 2018. 06:31 مـساءً

الغد- في الوقت الذي يحتفل المسلمون في أنحاء العالم بنحر أضاحيهم في عيد الأضحى، فإن لمسلمي الهند وضعاً خاصاً، حيث تتحول الفرحة إلى قلق وخوف في ظل تربص جماعات حماية الأبقار الهندوسية بهم.
ويخشى مسلمو الهند، من انتقام تلك الجماعات المتطرفة في حال إقبالهم على ذبح الأضاحي من الأبقار، حتى أن عدداً كبيراً من المسلمين دعوا السلطات إلى ضمان الحماية لهم خلال عيد الأضحى.
وقال تسليم رحماني، رئيس المجلس السياسي الإسلامي في نيودلهي: “تحت اسم حماية الأبقار، وقعت العديد من وقائع القتل بلا محاكمة ضد مسلمين في الآونة الأخيرة، وتزايدت الحوادث على مدى السنوات القليلة الماضية”.
وأضاف أن “تربص جماعات حماية الأبقار بالمسلمين سيؤدي إلى صعوبات في نحر الأضاحي ومن ثم ممارسة طقوس العيد”.
كما أوضح أن العديد من المنظمات الإسلامية في البلاد كتبت إلى الحكومة للمطالبة بضمان السلام والحماية من جماعات حماية الأبقار، لكنه قال إن “الحكومة لا تفعل أي شيء”.
وأردف: “بدأ عدد الأضاحي في التراجع، حيث إن الحماسة التي كانت موجودة في الماضي لم تعد موجودة”.
ويحتفل مسلمو الهند بعيد الأضحى هذا العام غداً الأربعاء.
وتعتبر الأبقار، حيواناً مقدساً، في الديانة الهندوسية، ومنذ وصول رئيس الوزراء نارندرا مودي، إلى السلطة في 2014، ارتفعت الهجمات على ملاك الماشية المسلمين من قبل القوميين الهندوس، مع ظهور العديد من جماعات حماية الأبقار في البلاد.-(الأناضول)


التعليق