بوتين يتعهد بمواصلة تعزيز الجيش الروسي خلال مناورات "فوستوك"

تم نشره في الجمعة 14 أيلول / سبتمبر 2018. 12:00 صباحاً

تسوغول- تعهد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس أن تواصل بلاده "تعزيز" قواتها المسلحة وذلك خلال حضوره مناورات فوستوك 2018 التي تجري منذ الثلاثاء في أقصى الشرق وتُعتبر الأكبر في تاريخ البلاد.

وشملت مناورات امس محاكاة في ميدان تسوبول للتدريب بالقرب من الحدود مع الصين ومنغوليا لعملية الدفاع عن هجوم بري وجوي. وشارك فيها أمس وحده نحو 25 ألف جندي و7 آلاف عربة و250 طائرة ومروحية، بحسب الجيش الروسي.

في المكان، أشاد بوتين بـ"تحكم" الجيش الروسي و"قدرته على مواجهة تهديدات محتملة".

وقال بوتين بعد عرض عسكري ضخم أعقب المناورات "واجبنا نحو بلادنا هو أن نكون مستعدين للدفاع عن سيادتنا وأمننا ومصالحنا الوطنية وإذا تطلب الامر دعم حلفائنا".

وأضاف أمام جنود روس وصينيين "لهذا السبب سنواصل تعزيز قواتنا المسلحة وإمدادها بالاسلحة والتجهيزات من الطراز الاحدث وتطوير شراكاتنا العسكرية الدولية".

وتابع "روسيا بلد سلمي ليس لدينا خطة عدائية ولا يمكن أن يكون لنا".

ويشارك نحو 300 ألف عنصر وكل مكونات الجيش الروسي منذ الثلاثاء في أكبر مناورات عسكرية في تاريخ روسيا منذ انهيار الاتحاد السوفياتي، وسط انتقادات من حلف الأطلسي الذي اعتبرها تدريبا على "نزاع واسع النطاق".

ويستمرّ هذا الانتشار الكثيف بمشاركة وحدات من الجيشين الصيني والمنغولي في تمارين "فوستوك-2018" (شرق-2018) حتى 17 أيلول(سبتمبر) في سيبيريا الشرقية وفي أقصى الشرق الروسي.-(ا ف ب)

التعليق