القلاب: تباعد مناطق الهاشمية يرهق موازنة البلدية

تم نشره في السبت 15 أيلول / سبتمبر 2018. 12:00 صباحاً

إحسان التميمي

الزرقاء- قال رئيس بلدية الهاشمية عبدالرحيم القلاب، إن تباعد مناطق لواء الهاشمية عن بعضها البعض وكثرة التجمعات السكانية، وارتفاع كمية النفايات اليومية إلى حدود غير مسبوقة، ووقوع العديد من كبرى الصناعات الوطنية داخل اللواء تعد  أكبر المشاكل التي تواجه المجلس البلدي.
وقال القلاب لـ "الغد" إن بلدية الهاشمية من البلديات، التي استطاعت تخفيض نسب الرواتب بالنسبة للموازنة، بسبب ايقافها عمليات التعيين إلا في حالات الضرورة القصوى، لافتا إلى أن موازنة البلدية للعام الحالي تبلغ زهاء 4 ملايين و400 ألف دينار، يذهب منها حوالي 35 % رواتب موظفين والبالغ عددهم حوالي 500 موظف.
وأضاف أن البلدية يوجد لديها عدد من عمال الوطن يقدمون الخدمة لقرابة 100 ألف نسمة، موزعين على أربع مناطق مثل قرى بني هاشم والسخنة والهاشمية وام الصليح.
وأكد القلاب أن البلدية تسعى إلى تقديم أعلى مستويات الخدمة للمواطنين، من خلال الامكانيات المتوفرة لديها، مشيرا إلى أن كوادر النظافة في البلدية تعمل على نظام الشفتات للسيطرة على الوضع البيئي داخل مناطق اللواء المختلفة، بحيث تعمل الفرق المختصة على جمع أكثر من 100 طن من النفايات يوميا.
وبين أن البلدية تمتلك 18 ضاغطة نفايات تعمل على توزيعها على مناطق اللواء المختلفة، للقيام بعمليات جمع النفايات، فضلا عن قيامها بحملات نظافة شاملة في مختلف مناطق البلدية.
وأشار القلاب إلى وجود تحسن ملحوظ في عملية تحصيل الضرائب للفترة الحالية من العام الحالي، مقارنة لنفس الفترة من العام الماضي.
وأكد أن البلدية قامت مطلع العام الحالي بتنفيذ عطاءات فتح وتعبيد طرق في مناطق الهاشمية وأم الصليح وغريسا والسخنة وقرى بني هاشم.
ولفت القلاب إلى أن البلدية تولي مشكلة النظافة أهمية قصوى رغم أن جمعها يشكل عبئا كبيرا على عاتقها بسبب البعد الجغرافي للمناطق وقلة عدد الآليات، مؤكدا أن البلدية تعمل على تنفيذ  أعمال النظافة ورفع النفايات ضمن مناطق متباعدة وتقع خارج التنظيم، بغية ايصال الخدمة للأهالي، ما يزيد من العبء على البلدية في رفع النفايات وقطع مسافات طويلة، بهدف الوصول إلى التجمعات السكانية ورفع النفايات منها.
وأكد عدم وجود أي توجه لدى البلدية لإنهاء خدمات أي من الموظفين القائمين بأعمالهم على أكمل وجه، مشيرا إلى أن البلدية لن تستغني عن خدمات أي موظف طالما انه يؤدي عمله بالشكل المطلوب وفقا للقوانين والأنظمة.
وطالب القلاب الحكومة بضرورة تقديم الدعم للبلدية للقيام بعمليات التطوير وتدريب العاملين، مبينا أن البلدية تسعى إلى اقامة مشاريع استثمارية بهدف ايجاد مصادر مالية للبلدية.

التعليق