5 لاعبين يسعون لمواصلة تطوّرهم في إياب دوري السلة الممتاز

تم نشره في الخميس 20 أيلول / سبتمبر 2018. 12:00 صباحاً
  • لاعب الأرثوذكسي متري بوشة -(أرشيفية)

أيمن أبو حجلة

عمّان - تنطلق منافسات مرحلة الذهاب من دوري كرة السلة الممتاز بعد غد السبت، حيث يشتد التنافس بين ستة فرق للمنافسة على أربع بطاقات مؤهلة إلى دور الأربعة (فاينال فور).

وكان الوحدات قد تصدر الدوري بنهاية مرحلة الذهاب برصيد 9 نقاط من 4 انتصارات وخسارة واحدة، مقابل 8 نقاط للأرثوذكسي من 3 انتصارات وخسارتين، فيما جمعت 4 فرق 7 نقاط من انتصارين و3 هزائم هي الجزيرة والرياضي والأهلي وكفريوبا.

وبرز في ذهاب الدوري الممتاز مجحموعة من اللاعبين الذين فاجأوا النقاد والمتابعين بأدائهم المميز، ونوجز لكم في سياق التقرير التالي، 5 من هؤلاء اللاعبين الذين ينوون السير على النهج ذاته:

متري بوشة (الأرثوذكسي)

يعتبر بوشة واحدا من أفضل مفاجآت الدوري على صعيد اللاعبين، حيث اعتمد عليه مدرب الأرثوذكسي معتصم سلامة كصانع ألعاب أساسي في مرحلة الذهاب، ليقدّم اللاعب الشاب أداء لافتا فرض من خلاله وجوده على الصعيد الفردي.

تألق بوشة برز على وجه التحديد في المباراة أمام الجزيرة، والتي أحرز فيها 20 نقطة إلى جانب 7 سرقات للكرة و7 تمريرات حاسمة، وطالب عديدون ضمه للمنتخب الوطني في الفترة المقبلة، وهو ما يمكن أن يتحقق في حال واصل اللاعب تطوره خلال مرحلة الإياب.

محمود عمر (الرياضي)

تعاقد الرياضي مع الشاب محمود عمر في خانة اللاعب (x)، باعتباره واحدا من اللاعبين الذين سيقدمون الكثير للسلة المحلية، ويلعب عمر في المركز رقم (4) المساند للاعب الارتكاز، ويتميّز باللم الدفاعي والهجومي والتصويب من المسافات المتوسّطة.

المطلوب من عمر في الفترة المقبلة هو التحلي بهدوء أكبر، وعزل نفسه عن التوقعات الكبيرة التي تحيطه، خصوصا وأن الرياضي بأمس الحاجة له في الفترة المقبلة من أجل استعادة التوازن والتأهل إلى الأدوار الإقصائية.

محمد حسونة (الأهلي)

تأخر انسجام حسونة في صفوف الأهلي ببداية مرحلة الذهاب، لكنّه سرعان ما لفت الأنظار، خصوصا بعد عودة زيد عباس إلى صفوف الفريق.

قام حسونة بأداء دور لاعب الارتكاز في المباراة الأخيرة أمام الأرثوذكسي من أجل تعويض غياب الدولي المصاب حينها محمد شاهر، فسجل 18 نقطة أضاف إليها 16 نقطة، وكوفئ اللاعب صاحب البنية الجسديّة القوية، على جهوده، باستدعائه لتدريبات المننتخب الوطني قبل مغادرة الأخير لمعسكره الإعدادي إلى تركيا.

خالد أبو عبود (كفريوبا)

مثل حسّونة، خاض أبو عبود تدريبات المنتخب الوطني قبل السفر إلى تركيا، وذلك بعدما أبان عن إمكانيات فذّة أشاد بها مدرب "صقور الأردن" سام دغلس، خلال مباريات ذهاب الدوري الممتاز مع فريقه كفريوبا.

يملك أبو عبّود مقوّمات فنيّة تستحق الوقوف عندها، مع إقرارنا بحاجته لتعزيز قدراته البدنية، هو مقاتل تحت السلتين، لا ييأس حتّى بتمكن من لم الكرة، ظهر في الوقت الذي احتاج له مدرّبه د. ابراهيم العصعوص، ومن المؤكّد أنه كان ليقدم أداء أفضل لو كانت صفوف فريقه أكثر اكتمالا بعد إصابة موسى العوضي ومحمود منصور وتامر قطامي وهاني الفرج. 

هشام الزيتاوي (الجزيرة)

من أبرز ميزات الجزيرة الفنية بقيادة مدربه سيف البيطار، التناغم الحاصل بين لاعب الارتكاز موسى مطلق، وزميله هاشم الزيتاوي الذي قدّم أداء رجوليا في مرحلة الذهاب.

يبدو الزيتاوي واثقا عنما تكون الكرة بحوزته تحت السلة، وهو يتمتّع بجرأة كبيرة في مواجهة الخصوم، كما أنّه يحصل على خدمات جليلة من صانع اللعب الدجولي محمود عابدين، ليكون واحدا من الأعمدة الرئيسية التي يتطلّع الجزيرة للاستفادة منها على أكمل وجه في المباريات الخمس المقبلة.

التعليق