15 متطوعا من "لوياك" يحولون مدرسة كفرهود لمكان حافل بالجمال والحياة

تم نشره في الخميس 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 12:00 صباحاً
  • المتطوعون الذين قاموا بترميم مرافق المدرسة وتجميلها- (من المصدر)

عمان-الغد- "لا أعرف ما هي الكلمات التي يمكن أن تعبر عن امتناني لطلبة لوياك" تستهل اعتدال العبادي مديرة مدرسة كفرهود في السلط حديثها عن الأثر الذي أحدثه طلبة لوياك الملتحقون ببرنامج هومز 2018 الذين تطوعوا في المدرسة التي تديرها خلال شهر تموز(يوليو) من هذا العام.
فقد قام حوالي 15 شابا "يبعثون الأمل في النفس" ويقدمون "أمثلة رائعة للعمل التطوعي" بترميم مرافق المدرسة وتجميلها فضلا عن تزويدها ببعض المعدات والأدوات اللازمة ما ترك أثرا كبيرا ليس على طلاب المدرسة فقط الذين أصبحوا يبدأون أيامهم بطريقة مختلفة بل أيضا على ذويهم ومدرسيهم الذين لمسوا الفرق بالنظر إلى التحسن في البيئة التعليمية والجمالية الذي انعكس على جميع التفاصيل والجوانب الأخرى لأيامهم.
لمسات رائعة وروح تطوعية تبعث على التفاؤل
"الروح التطوعية التي تحلى بها طلبة لوياك وانتماؤهم لمجتمعهم وحرصهم على التحسين من المرافق في المدرسة بكل شغف وحماس تقدم مثالا لكيف يمكن أن يكون شبابنا الشعلة الحقيقية التي يحتاجها مجتمعنا كي يكون أفضل" تضيف اعتدال العبادي.
كانت مدرسة كفرهود بحاجة كبيرة إلى تجديد في المرافق كالحمامات فضلا عن الحاجة إلى دهن المدرسة وتجميلها وتزويدها بألواح بيضاء ومراوح وأبواب جديدة وهو ما تم تزويد المدرسة التي تمتلك "موارد مالية محدودة جدا" به وترك أثرا كبيرا على جميع أطراف العملية التعليمية.
"تحرص مدرستنا على تعزيز روح التطوع وغرسها في نفوس الطلاب لذا فإن ما قام به طلبة لوياك يشكل نموذجا سنقدمه لطلاب مدرستنا بكل فخر لأن خطوة صغيرة ولكن صادقة وهامة يمكن أن تحقق المعجزات" تتابع اعتدال العبادي.
برنامج هومز .. طاقات شابة .. مرافق أفضل
ما قام به طلبة لوياك في مدرسة كفرهود يشكل مثالا على الأثر الذي يحدثه الطلبة الملتحقون بهذا البرنامج والذين يقومون كل عام باختيار منطقة أو مؤسسة والمساهمة في ترميمها وتحسين مرافقها.
فقد حقق البرنامج على مدار السنوات الماضية إنجازات عديدة منها أنه استطاع عام 2017 أن ينفذ عدة نشاطات في منطقة وادي موسى بمشاركة 18 طالبا وطالبة من لوياك الكويت ولبنان بالإضافة إلى الأردن، حيث تضمنت النشاطات التي قام بها الطلاب بشكل رئيسي : ترميم مدرسة الراشد الأساسية في منطقة وادي موسى لمدة أسبوع.
كما سجل البرنامج عددا من الإنجازات العام 2016 ، حيث استطاع دمج 75 متطوعا تمكنوا من استثمار 840 ساعة من وقتهم في ترميم بعض من منشآت قرية SOS في طبربور في عمان على مدار أسبوعين حيث شملت المنشآت التي جرى ترميمها ملعبي كرة السلة كرة القدم بالإضافة منازل القرية.
وظهرت لوياك إلى النور كمؤسسة غير ربحية العام 2008 بهدف تمكين الشباب من عام 16 حتى 24 وصقل مهاراتهم من خلال ورشات تدريبية والتدريب العملي في الشركات والخدمة المجتمعية حيث تسعى لوياك إلى تقليص الفجوة بين متطلبات سوق العمل ومخرجات النظام التعليمي.

التعليق