‘‘تربية جرش‘‘ تخلي غرفا صفية في 3 مدارس بسبب ظهور تشققات

تم نشره في الجمعة 9 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 12:00 صباحاً

صابرين الطعيمات

جرش – أخلت مديرية تربية جرش يوم أمس بعض الغرف الصفية، في مدرسة أمنة بنت وهب الإعدادية للبنات في بلدة ساكب ومدرسة المصطبة الثانوية للذكور ومدرسة ريمون الأساسية، لظهور تشققات في جدرانها، وفق مدير تربية جرش الدكتور حسين السعيديين.
وقال السعيديين إن الإخلاء جاء حرصا على سلامة المعلمين والطلبة، سيما وأن جدران هذه الصفوف ظهرت فيها تشققات ووفق مهندسين وخبراء، يشكل خطورة على الطلبة والمعلمين، مؤكدا انه من الأفضل إخلاء الغرف لحين عمل صيانة لها والتأكد من سلامتها للدراسة.
وأوضح أن الغرف التي يتم إخلاؤها، اما يتم استبدالها بغرف أخرى غير مشغولة في المدرسة نفسها، ولكنها آمنة أو يتم نقلهم إلى أقرب مدرسة لا تشكل أي خطورة على من فيها.
وأكد السعيديين أن فريقا من مديريته يضم في عضويته بالإضافة اليه مهندسين متخصصين في قسم الأبنية يقوم حاليا بجولة على كافة أبنية مدارس المحافظة للتأكد من مدى سلامتها، وعدم وجود أي خطورة على أي طالب ومعلم من حيث البناء أو الساحات أو الأبواب والشبابيك، مؤكدا أن كل بناء يظهر فيه عيوب حتى لو كانت بسيطة يتم إخلاؤه على الفور.
يشار إلى ان ثلث المباني المدرسية الحكومية في محافظة جرش والتي يبلغ عددها الاجمالي 177  مدرسة مستأجرة، مشيرا إلى أن المباني المستاجرة،  يتم اختيارها من بين أفضل الأبنية المتوفرة، والتي عادة ما يعلن عنها مواطنون في المناطق. وقال السعيديين إن هذه المباني يتم استئجارها للتغلب على حاجة ملحة لأبناء تلك المنطقة، بعد ان يتم إجراء الصيانة اللازمة لها، رغم انها ليست البديل الامثل لاستخدامها كمرفق مدرسي.
وأضاف أن مباني المدارس غير المستأجرة تنطبق عليها الشروط التعليمية، وتعتبر الأفضل مقارنة مع مدارس أخرى في المحافظات الاخرى والتي تعاني أوضاعا بنائية سيئة.
يشار إلى  أن عدد طلاب محافظة جرش يزيد على 45 ألف طالب وطالبة، يقوم على تدريسهم 2900 معلم ومعلمة.

التعليق