"الكهرباء الوطنية": خروج المشتركين من الفئات العليا أبرز تحديات الشركة

تم نشره في الجمعة 9 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 12:00 صباحاً

عمان-الغد - قال مدير عام شركة الكهرباء الوطنية المهندس امجد الرواشدة إن أبرز التحديات التي تواجه الشركة خروج المشتركين من الفئات العليا وكلف إدارة النظام والالتزام مع المشغلين.
وأضاف في لقاء مع لجنة الطاقة في مجلس الاعيان أمس، برئاسة الدكتور هشام الخطيب، لبحث واقع النظام الكهربائي في المملكة أن خسارة الشركة للعام الحالي بلغت 109 ملايين دينار رغم النجاح بتوفير 51 مليون نتيجة الغاء اربع شحنات تم التعاقد عليها للعام الحالي.
ويلجأ العديد من مشتركي الفئات العليا الى خفض قيمة الفاتورة الكهربائية من خلال الاستثمار في الطاقة المتجددة مثل الطاقة الشمسية. وقال العين الخطيب، ان قطاع الطاقة يشكل اولوية وطنية وتحدٍ رئيسٍ يواجه الاقتصاد الوطني، وقد واجه على مدار السنوات السبع الماضية ازمات وصعوبات ارهقت ميزانية الدولة والاقتصاد.
كما استعرض الرواشدة التحولات التي تشهدها الشركة في ظل التوجه لاستخدام الحرق المباشر للصخر الزيتي في توليد الكهرباء، الى جانب الغاز المسال وواقع النظام الكهربائي بعد زيادة مساهمة المصادر المحلية في خليط الطاقة الكلي، والاستغناء بشكل كامل عن استخدام الوقود الثقيل المعروف بكلفته العالية.
ولفت إلى أن الشركة تدرس حاليا الآليات الأنسب للربط الكهربائي مع الشبكة السورية وعبرها مع الشبكة اللبنانية، اضافة الى الربط مع الشبكتين العراقية والسعودية والجانب الفلسطيني.
وجرى حوار موسع حول توجهات الشركة للحد من الخسائر وتعزيز شبكة النقل الكهربائي في المملكة، إضافة إلى وضع التصورات والخطط المتوسطة والبعيدة المدى لمواجهة نمو الطلب على الكهرباء وتلبيته.-(بترا)

التعليق