السفير الروماني: نعمل لجذب الأفواج السياحية لزيارة المواقع الاثرية بالأردن

تم نشره في السبت 1 شباط / فبراير 2014. 02:00 صباحاً

أحمد الشوابكة 

مادبا – أكد السفير الروماني في عمان بوغدان فيليب متانة علاقات التعاون والتنسيق بين بلاده والأردن في عدة مجالات، مشيرا الى أن هناك إمكانات هائلة لتعزيز وتوسيع نطاق هذا التعاون، وبخاصة في المجال السياحي والتعليم الجامعي.
واضاف فيليب " نسعى إلى جذب الأفواج السياحية الرومانية لزيارة المواقع الأثرية والسياحية في المملكة، وبخاصة الموجودة في محافظة مادبا التي تتمتع بمواقع دينية تم اعتمادها من قبل الفاتيكان للحج المسيحي، ما يسهم في رفع عجلة الاستثمار بين البلدين. 
وأكد لـ"الغد" أثناء حضوره الحفل الذي أقامه مستشفى النديم الحكومي بعيد ميلاد قائد الوطن ويوم الشجرة، عمق العلاقات الأردنية الرومانية التي تربط البلدين عبر مايزيد على 50 عاما، مشيراً إلى أن قيادتي البلدين الصديقين لهما تصورات متطابقة للنهوض بهذه العلاقات إلى مستويات أعلى ما هي عليه الآن.
وقال أن هذه التصورات تسهل مهام وخطط عمل الوزراء والسفراء في البلدين لتحقيق هذه الغاية على أرض الواقع، معرجاً على اهمية الزيارة التاريخية التي قام بها جلالة الملك عبدالله الثاني لرومانيا في شهر نيسان(ابريل) من العام 2009 ، وزيارة الرئيس الروماني تريان باسيسكو للأردن في شهر نيسان(ابريل) من العام الماضي في توثيق العلاقات وتمتينها بين البلدين.
وقال ان هناك ترتيبات لزيارة عدد من المسؤولين الرومان للأردن، مشيراً الى مواصلة التعاون السياسي والتنسيق المشترك بين وزيري خارجية البلدين إزاء مختلف القضايا والموضوعات ذات الاهتمام المشترك.
واوضح انهما عقدا خلال الفترات الماضية العديد من الاجتماعات الثنائية على هامش المؤتمرات والمنتديات الاقليمية والدولية لبحث قضايا الشرق الاوسط أو التعاون بين الأردن ودول الاتحاد الأوروبي.
وبين ان العمل جار لتنظيم زيارات متبادلة لرجال الأعمال من البلدين لتوقيع اتفاقيات تعاون لتنفيذ مشروعات مشتركة، مشيرا الى ان زيارة وفد اتحاد الأعمال الأوروبي ــ الأردني الصيف الماضي الى بوخارست جاءت في هذا الاطار.
وقال فيليب ان رومانيا تبحث مع غرف التجارة الأردنية ترتيب زيارة إلى رومانيا خلال الربع الأول من العام المقبل، لافتا إلى ان وفودا تجارية رومانية عديدة زارت الأردن خلال الفترة الماضية.
وأضاف السفير الروماني: منذ بداية اقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين في الثاني من شهر نيسان(ابريل) 1965 بدأت وتيرة التعاون المشترك تتفاعل أكثر فأكثر، مشيرا الى أن هناك اتفاقيات عديدة للتعاون المشترك في مجالات الثقافة والنقل والطاقة النووية والدفاع، إضافة الى مواصلة التعاون والتشاور مع وزارة الخارجية الأردنية.
وقال "نسعى لتوقيع اتفاقيات تعاون أخرى في مجالات الزراعة والداخلية لمكافحة التهريب والمخدرات والجريمة المنظمة".
وفيما يتعلق بحجم التبادل التجاري بين البلدين قال بوغدان انه يزداد سنويا بالرغم من تداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية على أوروبا ومنطقة الشرق الأوسط والعالم.
وذكر ان حجم التبادل التجاري يميل لصالح رومانيا التي تصدر الى الأردن المواشي والمنتجات الصناعية المتعددة، مشيرا الى ان شركات رومانية تشارك نظيراتها الأردنية في تنفيذ مشروعات الطاقة الكهربائية وتحديث وتطوير أنظمة هذه الشبكات وتطبيقاتها.
وأشار الى ان نادي خريجي الجامعات الرومانية الذي يضم أكثر من 12 ألف طالب يشكلون ركيزة مهمة للتعاون المشترك، خاصة فيما يتعلق بتجذير الاواصر الاجتماعية بين الشعبين الصديقين.

ahmad.alshawabkeh@alghad.jo

ataleb7@

التعليق