150.1 مليون دينار أرباح بنك الإسكان قبل الضريبة للعام 2013

تم نشره في الاثنين 3 شباط / فبراير 2014. 03:40 صباحاً
  • رئيس مجلس إدارة بنك الإسكان الدكتور ميشيل مارتو - (من المصدر)

عمان -الغد- حقّق بنك الإسكان خلال العام 2013 أرباحاً قبل الضريبة وبعد المخصصات مقدارها 150.1 مليون دينار مُقابل 142.2 مليون دينار في السّنة السّابقة أي بزيادة نسبتها 6 %، بحسب بيان صادر عن البنك.

وبلغت الأرباح الصّافية "بعد الضريبة والمخصصات" 106.9 مليون دينار مُقابلَ 104.5 مليون دينار تحقّقت في السنة السابقة.

هذا علماً بأن البنك حقّق خلال العام 2013 صافي إيرادات تشغيلية مقدارها 357 مليون دينار "وهي الأعلى منذ التأسيس" مقابل 327 مليون دينار تحققت خلال عام 2012، أي بزيادة مقدارها 30 مليون دينار ونسبتها 9.1 %.

وفي تعقيبه على هذه النتائج أكّد رئيس مجلس إدارة البنك، ميشيل مارتو، على صلابة المركز المالي للبنك وقوة قاعدته الرأسمالية، حيث حقق البنك إنجازات جيدة في بنود الميزانية الرئيسية، إذ بلغ مجموع الموجودات 7.2 مليار دينار، فيما بلغ رصيد ودائع العملاء 5.1 مليار دينار، وبلغ إجمالي محفظة التّسهيلات الائتمانية 3 مليار دينار، كما بلغت حقوق الملكية 1.1 مليار دينار.

وقد تحققت هذه الأرقام رغم انخفاض أرقام ميزانية المصرف الدولي للتجارة والتمويل / سورية "مصرف تابع" مقيمة بالدينار الأردني نتيجة للانخفاض الحاد في سعر صرف الليرة السورية.

وقد انعكست هذه الإنجازات ايجابياً على مؤشِّرات الملاءة الماليّة الرئيسيه، حيث بلغت نسبة كفاية رأس المال 18.8 % وهي تزيد عن النسبة المطلوبة من البنك المركزي الأردني البالغة 12 % مما يعكس متانة البنك وقوة مركزه المالي. وبلغ العائد على الموجودات 

1.5 %، والعائد على حقوق الملكية 

10.2 %. وبلغت نسبة السّيولة 159 % وهي أعلى من النسبة المطلوبة حسب تعليمات البنك المركزي. كما بلغ مؤشر الكفاءة (نسبة المصاريف / الدخل) حوالي 37 % خلال عام 2013، وهو مستوى جيد قياساً بالمستويات المتحققة لدى البنوك المحلية والإقليمية.

وفي مجال نشاط الفروع الخارجية والبنوك التابعة للبنك فقد حققت الفروع الخارجية في كلٍ من البحرين وفلسطين نتائج جيّدة، كما أنّ البنوك التّابعة في كلٍّ من الجزائر وبريطانيا حقّقت أيضاً مستويات نمٍّو جيدة في الأرباح وفي مختلف الأنشطة الأخرى، وقد حافظ  "المصرف الدولي للتجارة والتمويل في سورية وهو "بنك تابع " على التماسك والتوازن ببنود الميزانية المختلفة في ظلّ الظروف الصّعبة التي تمرّ بها الشقيقة سورية، حيث بقي المركز المالي لهذا المصرف سليماً ويحتفظ المصرف بملاءة جيدة ونسبة سيولة مناسبة.

وفي مجال التوسّع في الأردن، تمّ افتتاح ثلاثة فروع جديدة خلال العام الحالي، ليصل بذلك عدد الفروع العاملة في الأردن إلى 119 فرعاً، ويساند هذه الفروع في تقديم مجموعة متكاملة من الخدمات المصرفية للعملاء 199 جهاز صراف آلي.

وما يجدر ذكره في هذا المجال أنّ لدى بنك الإسكان شبكة فروع محلية ودولية يصل عددها إلى 168 فرعاً، إضافة إلى مكاتب التمثيل في كلٍّ من العراق والإمارات العربية المتحدة وليبيا.

وجاءَ تحقيق هذه النتائج الإيجابية نتيجة السياسات المتوازنة التي ينتهجها البنك وإلى التوسّع في حجم الأعمال في إطار سياسة حصيفة لإدارة المخاطر، وللمستوى المتطوّر في أداء الخدمات المقدمة لعملاء البنك والجهود المتميزة التي يبذلها موظفو البنك على جميع المستويات.

واستناداً إلى هذه النّتائج الجيّدة فقد أوصى مجلس الإدارة في اجتماعه بتاريخ 30/1/2014 للهيئة العامة للمساهمين التي سوف تنعقد بتاريخ 27/3/2014 بتوزيع أرباح على المساهمين عن العام 2013 بنسبة 30 % من القيمة الاسمية للسهم.

وفي نهاية تعليقه على هذه النتائج عبّر الدكتور مارتو عن ثقته في قدرة البنك على الاستمرار في تحسين ادائه وتعزيز ملاءَته المالية وتحسين جودة محفظته الائتمانية والاستثمارية، ووجّه شكراً خاصّاً لمجلس الإدارة على جهودهم المتواصلة في دعم مسيرة البنك وشكر العملاء على ثقتهم الغالية، كما وجّه الشكر والتقدير لكافة العاملين في البنك "إدارة عليا وموظفين" بما أظهروه من ولاء وإخلاص في العمل وكفاءة عالية وجهود مميزة في خدمة العملاء.

وأوضح البنك في بيان أن هذه النتائج أوّلية وخاضعة لموافقة البنك المركزي.

التعليق