القناهرة يدعو جميع العاملين في "الأوقاف" للإنتساب لـ"نقابة تحت التأسيس"

تم نشره في الاثنين 3 شباط / فبراير 2014. 03:02 صباحاً

فيصل القطامين

الطفيلة - دعا رئيس اللجنة الوطنية التأسيسية لنقابة العاملين في وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية يحيى القناهرة إلى ضرورة أن تشمل النقابة كافة العاملين في وزارة الأوقاف دون استثناء.

وأكد في بيان ان استثناء المؤذنين والإداريين والواعظات يفقد مشروع النقابة المضمون والمحتوى، لكونها نقابة خدمية ولا تكون لفئة دون أخرى.  وأوضح أن إنشاء اللجنة الوطنية تحت التأسيس للعاملين في الأوقاف جاء لوضع الضوابط وتغليب المصلحة العامة على المصالح الشخصية.

وأضاف أن اللجنة ستهتم بكافة حقوق الموظفين في الأوقاف لتحسين مستواهم المعيشي والوظيفي وترسيخ الواجب الديني والدعوي المنوط بدعاة الأمة وأئمتها وعلمائها وتوطيد العلاقة بين أبناء الوطن في أردن الحشد والرباط، حيث إن مصلحة الوطن من مصلحة أبنائه.

وبين القناهرة أن اللجنة الوطنية التأسيسية وفي جميع بياناتها شددت على لغة الحوار وتقبل وجهات النظر وعدم التصعيد فيما يجب أن تكون المطالبة لأي حقوق من خلال القنوات الرسمية. 

وجاء في البيان أن وزارة الأوقاف ممثلة بوزيرها اتخذت حزمة من الإجراءات والقرارات التي خففت جزءا من معاناة الموظفين من خلال تثبيت المكلفين من خارج جدول التشكيلات سواء على المادة (305) أو حساب صندوق الدعوة، إلى جانب تشكيل فرق لمتابعة شؤون المعتمرين الأردنيين في المناطق الحدودية والمدنية المنورة ومكة المكرمة، علاوة على رفع مياومات السفر للعمرة كما الحج في وقت لاحق، وتفقد أحوال الموظفين في كافة المديريات. 

وأكد البيان أن اللجنة الوطنية ترفض بشدة وجود نقابة للعاملين في الأوقاف لا تشمل جميع الموظفين، مشددا على رفع العلاوة الإضافية كمطلب شرعي لأن رواتب الأئمة والمؤذنين والإداريين متدنية مقارنة بما جرى من رفع للأسعار. 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »غير صحيح (موظف اوقاف)

    الاثنين 7 نيسان / أبريل 2014.
    يا شيخ فناهرة قبل شهر نزلت اعلان تغليبا للمصلحة العامة التنازل عن علاوات الموظفين والان تطالب برفع العلاوات غريب امرك