وبدأت سامسونغ هذا الأسبوع بإرسال دعوات إلى وسائل الإعلام لحضور حدثها الخاص الذي يحمل اسم UNPACKED5، والذي سيتم عقده في 24 من الشهر الجاري، وهو الحدث الذي أكدت مصادر مطلعة لصحيفة نيويورك تايمز الأميركية أن الشركة تخطط أن تكشف فيه عن الهاتف المنتظر "غالاكسي إس 5".

وأشارت المصادر إلى أن الهاتف سيأتي بشاشة ذات دقة عرض" Full HD"، وهو ما يخالف معظم التسريبات السابقة التي تحدثت عن نية سامسونغ تزويد هاتفها المقبل بشاشة ذات دقة عرض 2K.

وتوقعت المصادر أن تكشف سامسونغ عن الجيل الثاني من ساعتها الذكية "غالاكسي جير" خلال نفس الحدث، أي بعد عدة شهور فقط من إطلاق الإصدار الأول من الساعة الذكية.

ويذكر أن تسريبات سابقة تحدثت عن قيام الشركة بتزويد ساعتها القادمة "غالاكسي جير 2" بشاشة مرنة من نوع"OLED"، على أن تطلق إلى جوارها أيضاً سوار إلكتروني، يحمل اسم "Galaxy Ban"، مخصص لدعم تطبيقات اللياقة، ومراقبة النشاط الفيزيائي للمستخدم، والتقاط إشارات حيوية مثل معدل نبض القلب وضغط الدم.

وكشفت سامسونغ عن الإصدار الأول من ساعتها الذكية "غالاكسي جير" في سبتمبر المنصرم، وزودتها بشاشة قياسها 1.63 بوصة من نوع "Super AMOLE" بدقة 320×320 بيكسل، وبكاميرا دقتها 2 ميجابيكسل، تستطيع التقاط الصور ومقاطع الفيديو بدقة 720p، وبمعالج يعمل بتردد 800 ميغاهرتز، وبمساحة تخزين داخلية قدرها 4 جيجابايت.

ويتوقع أن يتم دعم الهاتف "غالاكسي إس 5" بمستشعر لقراءة البصمة، وهو المستشعر الذي تعتزم الشركة الكورية الجنوبية وضعه أسفل شاشة الهاتف الذكي، كما يتوقع أن يعمل الجهاز بنظام تشغيل "أندرويد 4.4".

والجدير بالذكر أن تقارير سابقة كانت قد أشارت إلى إمكانية إطلاق سامسونغ للهاتف بنسختين، واحدة مزودة بهيكل من المعدن وأخرى بهيكل من البلاستيك، على أن تدعم النسخة المعدنية من الجهاز بمعالج " Exynos 6 " بمعمارية 64-بت وبثمانية أنوية فعلية، فيما تزود النسخة البلاستيكية بمعالج "سنابدراجون 805".

البوابة العربية للأخبار التقنية