ألعاب الكمبيوتر بمثابة "مربية أطفال إلكترونية"!

تم نشره في الأحد 9 شباط / فبراير 2014. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في السبت 12 نيسان / أبريل 2014. 07:47 مـساءً

عمان-الغد- ينبغي ألا يقضي الأطفال أوقاتهم أمام الكمبيوتر أو شاشة التلفاز إلا في حالات قليلة للغاية؛ حيث حذرت مؤسسة "صحة الأطفال" بمدينة ميونيخ جنوبي ألمانيا، من أن قضاء الطفل لوقت طويل زائد على الحد أمام الكمبيوتر والتلفاز قبل عامه الرابع يزيد من خطر التعرض لصعوبات الانتباه فيما بعد.
وأضافت المؤسسة الألمانية، أن الطفل الذي يقضي وقتاً طويلاً نسبياً أمام هذه الأجهزة، تقل حركته ومن ثم يكون أكثر عُرضة للإصابة بالبدانة. ولهذا الغرض، يحذر الخبراء من اعتبار ألعاب الكمبيوتر بمثابة "مربية أطفال إلكترونية"، وفق ما نشر على موقع "أنا زهرة".
وينصح الخبراء بألا يشاهد الأطفال الأقل من عامين التلفاز على الإطلاق، وألا تتجاوز مدة مشاهدة التلفاز لدى الأطفال في سن ما قبل المدرسة 30 دقيقة، مؤكدين ضرورة وضع قواعد محددة للأطفال في سن المرحلة الابتدائية، على سبيل المثال الاتفاق مع الطفل على الانتهاء من الواجبات المنزلية أولاً ثم مشاهدة التلفاز أو اللعب على الكمبيوتر. وينبغي على الآباء مراقبة الأوقات التي حددوها لأطفالهم.
ومن الأفضل أيضاً أن يراقب الآباء محتوى المواد التي يشاهدها أطفالهم سواء في التلفاز أو في الكمبيوتر. ويؤكد الخبراء أن النزهات وممارسة الرياضة تُعد أنشطة ترفيهية مفيدة يمكن ممارستها سوياً في أوقات الفراغ بعيداً عن الوسائط الإعلامية.

التعليق