عبيدات: سرقة 3 أغطية مناهل صرف صحي في اربد يوميا

"مياه اليرموك" تسيطر على تلوثين بخطوط مياه في إربد

تم نشره في الثلاثاء 11 شباط / فبراير 2014. 02:00 صباحاً

أحمد التميمي

إربد - سيطرت شركة مياه اليرموك على حالتي تلوث لخطوط المياه في بلدتي مرو وكفرعان في إربد، بعد أن أقدم سكان على إنشاء حفر امتصاصية بجانب وصلة مياه منزلية، ما أدى إلى تلف الوصلة وتسرب المياه العادمة إلى خزانات المياه، وفق الناطق الإعلامي في الشركة معتز عبيدات.
وقال عبيدات في تصريح صحفي أمس، إن موضوع التلوثات التي تحدث في قطاع الشمال أمر أصبح يؤرق العاملين في قطاع المياه، بعد قيام المواطنون بربط عقاراتهم على شبكة الصرف الصحي بطريقة غير شرعية.
وأشار إلى الضرر الذي يحدث في خطوط المياه وشبكة الصرف الصحي، إضافة إلى ضياع الوقت وبذل الجهد الكبير والأموال من أجل إعادة الأوضاع وإصلاح الضرر واستبدال الخطوط وغسيل الخزانات.
ولفت إلى حادثة كفرنجة وقيام صاحب محل دواجن بربط المياه الناتجة عن ذبح الدجاج على شبكة الصرف الصحي ووضع الوصلة فوق خط المياه، مما أدى إلى تلف خط المياه الرئيس وتسرب المياه الملوثة إلى داخله.
وأشار إلى حادثة أخرى وقعت في كفرنجة - حي التين - حيث قام المواطن بنفسه بعمل وصلة صرف صحي غير شرعية والتسبب بكسر خط الصرف الصحي وخروج المياه العادمة لتغمر خط المياه وامتلاء الحفرة الامتصاصية الخاصة به وفيضانها فوق وصلات المياه المنزلية الخاصة به وبمجاوريه، وبالتالي دخول المياه العادمة إلى داخل هذه الوصلات والتسبب بوصولها إلى خزانات المياه الخاصة بالشرب.
وقال عبيدات إن هذه التصرفات تسبب ببذل الكثير من الجهود من جانب فرق الصيانة ومديرية المختبرات في الشركة ومديرية الصحة للحيلولة دون تأذي المواطنين بتلك المنطقة وبالتالي غسيل الخزانات وتعقيمها وفصل العدادات واستبدال الوصلات المنزلية والخطوط الرئيسة وإيقاف ضخ المياه وتزويد المواطنين بصهاريج مياه صالحة للشرب وأخذ العينات على مدار ثلاثة أيام وانتظار نتائج المختبرات.
وأشار إلى حادثة ثالثة وقعت مؤخرا في منطقة دوقرا في إربد وقيام أحد المواطنين بعمل وصلة صرف صحي غير شرعية لمنزله واستخدام مواد لا تصلح لهذه الغاية والتسبب بكسر خط المياه في المنطقة ودخول المياه العادمة إلى داخل الشبكة وبالتالي وصولها إلى خزانات 5 منازل.
ودعا عبيدات المواطنين لتفريغ الحفر الامتصاصية الخاصة بعقاراتهم قبل فيضانها، إضافة إلى ضرورة عدم وجود وصلات المياه المنزلية قرب الحفر الامتصاصية.
وطالب المواطنين بعدم اللجوء إلى عمل وصلات صرف صحي لعقاراتهم دون الرجوع إلى شركة مياه اليرموك ليصار إلى تنفيذ ربطة الصرف الصحي المنزلية بطريقة صحيحة ومضمونة.
وقال إن كوادر الشركة ممثلة بالعاملين في صيانة شبكات الصرف الصحي يعانون الكثير ويبذلون الجهد المتواصل في حل هذه المشاكل والتي يعود سببها إلى سوء الاستخدام.
وأشار إلى أنه وعند محاولة فتح تلك المناهل يجري إخراج مواد متنوعة من أكياس خيش وبلاستيك وأوراق خضروات وحجارة وبقايا ناتجة عن ذبح بعض المواشي وأجزاء من أقمشة وبطانيات، مما يتسبب بانسداد خطوط الصرف الصحي وبالتالي خروج المياه العادمة من المناهل والتسبب بمكره صحية.
ولفت إلى سرقة أغطية المناهل وتركها مفتوحة، ما يجعلها عرضة لدخول العديد من المواد كالحجارة والأتربة والأكياس البلاستيكية، موضحا أن المواطنين يلجأون إلى وضع حجارة حول تلك المناهل لتحذير المارة وسائقي المركبات والنتيجة سقوط هذه الحجارة داخل تلك المناهل والتسبب بإغلاقها وفيضانها، وهذا يكلف الكثير من المال لشراء أغطية جديدة لتلك المناهل إضافة إلى الوقت والجهد.
وقال إنه تمت سرقة أغطية 100 منهل في منطقة بني عبيد و30 غطاء في الرمثا الشهر الماضي، مشيرا  إلى أن مدينة إربد تشهد يوميا سرقة 3 أغطية مناهل وعجلون حوالي 5 أغطية شهريا و المفرق من 3 إلى 4 أغطية شهريا .
وأوضح عبيدات أن مشكلة المحاجر ومناشير الحجر ومخالفة أصحابها وربطها على شبكة الصرف الصحي، أو قيام أصحاب الصهاريج الخاصة بنقل "الكمخة" من هذه المحاجر ومناشير الحجر وتفريغها داخل مناهل الصرف الصحي.
وقال إن هذه المادة تسبب بتكلس لخطوط الصرف الصحي من الداخل، وبالتالي انسدادها وفيضانها، مشيرا إلى أن العديد من المواطنين يقومون بتحويل مياه الأمطار عن أسطح منازلهم إلى شبكة الصرف الصحي وبالتالي تدفق كميات كبيرة من المياه داخل الشبكة بحيث تكون اكبر من طاقتها الاستيعابية.

ahmad.altamimi@alghad.jo

التعليق