147 مليون دينار صادرات ماليزيا للأردن العام الماضي

تم نشره في الثلاثاء 11 شباط / فبراير 2014. 04:00 صباحاً

احمد التميمي

اربد -  قال نائب المفوض التجاري الماليزي محمد عبد اللطيف إن ماليزيا تتطلع لزيادة استثماراتها في الأردن من جهة ورفع حجم التجارة الثنائية بين البلدين.
وأشار خلال لقائه رئيس غرفة تجارة إربد محمد الشوحة أمس إلى أن صادرات ماليزيا للأردن بلغت خلال العام 2013 حوالي 147 مليون دينار في حين وصلت مستورداتها من الأردن إلى 117 مليون دينار.
ولفت عبد اللطيف الى أن الأردن شكل أكبر شريك تجاري لماليزيا في منطقة غرب آسيا، مبينا أن التجارة الثنائية بين الطرفين ارتفعت خلال العام 2013 إلى الضعف تقريبا، إلا انه اعتبر أن مستوردات ماليزيا من الأردن ما زالت قليلة نسبيا، داعيا رجال الأعمال في البلدين إلى البحث عن كل الفرص المتاحة لزيادتها ورفع حجمها بالاعتماد على التنوع في استيراد وتصدير السلع.
وقال عبد اللطيف إن بلاده مهتمة بشكل كبير بتنمية العلاقات الثنائية مع الأردن على الصعد كافة وفي مقدمتها التبادل التجاري والصناعي، مشيدا بالمناخات الاستثمارية في الأردن والتي من شأنها تعزيز روابط التعاون المثمر والبناء في مختلف القطاعات التجارية والصناعية.
وأكد أن مجموعة من اللقاءات ستعقدها هيئة تنمية التجارة الخارجية الماليزية ومقرها جدة مع عدد من القيادات الاقتصادية الأردنية لاطلاعها على مجمل الخدمات التي يوفرها الجانب الماليزي لمجتمع الأعمال الأردني في إطار البرنامج التسويقي والترويجي الذي تضطلع به الهيئة والمفوض التجاري العام.
بدوره، اعتبر الشوحه أن هذا اللقاء يعد فرصة طيبة للتباحث بكل التفاصيل التي من شأنها العمل على رفع حجم التجارة الثنائية بين البلدين واستقطاب الاستثمارات الماليزية لاسيما في مجال المواد الغذائية والالكترونيات والكهربائيات بإقامة صناعات مشتركة على أرض الأردن.
وأشار إلى الميزات النسبية التي يتمتع بها الأردن بوجه عام واربد بشكل خاص وتعد مشجعة للاستثمار كوجود المناطق الصناعية المؤهلة والبنى التحتية اللازمة والمناخات الاستثمارية المحفزة والمشجعة بتوفر عوامل الأمن والاستقرار والإجراءات المتصلة بتسهيل الاستثمار داعيا إلى تبادل الزيارات بين رجال الأعمال وتنظيم المعارض المشتركة.

التعليق