حملة شبابية أردنية لإغاثة لاجئي مخيم اليرموك في سورية

تم نشره في الأربعاء 12 شباط / فبراير 2014. 12:07 صباحاً

غادة الشيخ

عمان - بمبادرة شبابية أردنية، تعكس روح الإنسانية والتآخي مع الفئات المنكوبة، بدأت مجموعات شبابية طلابية وأردنية أخيرا، بجمع تبرعات عينية غذائية، تضامنا مع اللاجئين الفلسطينيين في مخيم اليرموك في سورية.
المبادرة التي اتخذت مساحة ضيقة من حيث عدد القائمين عليها ومساحة واسعة في صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، جاءت ضمن سلسلة نشاطات إنسانية، تقوم بها هذه المجموعات خدمة للمخيمات الفلسطينية بشكل عام.
وتهدف المبادرة إلى خدمة اللاجئين الفلسطينيين بمخيم اليرموك.
وبين عضو مجموعة الوحدة الطلابية، أحد القائمين على هذه المبادرة خالد أبو خنفر لـ"الغد" أن هذه المبادرة جاءت استكمالا لنشاطات سابقة ومستمرة، تسعى لتقديم الدعم المعنوي والمادي للاجئين الفلسطينيين.
ونظرا لأن الأولوية اليوم للاجئي اليرموك، سعت هذه المجموعات، وفقا لأبي حنفر، لإطلاق حملة تضامنية لإنقاذ المخيم، بالتعاون مع وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" من أجل تأمين وصول المساعدات لليرموك.
وبين أنه نظرا لعدم انضواء هذه المجموعات تحت مظلة جمعية خيرية، فقد نسقت مع جمعية "وعد الخيرية" لضمان وصول المساعدات عن طريق "الأونروا".
وتركز المساعدات التي بدأت المجموعات الشبابية بجمعها على المواد الغذائية الأساسية، من سكر ورز وزيت وحليب وغيرها من المنتجات الغذائية الأساسية.
ونوه أبو خنفر الى أن هذه المبادرة، جزء من مبادرات حملة إغاثة الشعب السوري، التي أطلقها نشطاء أردنيون، منذ العام 2011، لافتا الى أنها تركز اليوم على لاجئي "اليرموك" نظرا للظروف القاسية التي يتعرضون لها، لاسيّما نقص الغذاء.
ومن المتوقع أن تبدأ خلال الفترة المقبلة ومن خلال "الأونروا" عملية إيصال المساعدات التي لا ينحصر جمعها على العاصمة عمان، بل تمتد الى مختلف المحافظات.

ghada.alsheikh@alghad.jo

@alghadnews

التعليق