تنفيذ حملة لإزالة البسطات في جرش

تم نشره في الثلاثاء 11 شباط / فبراير 2014. 03:07 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 11 شباط / فبراير 2014. 03:08 مـساءً

جرش- أزالت بلدية جرش الكبرى وبدعم من شرطة محافظة جرش وقوات الدرك اليوم، البسطات المخالفة في الأسواق التجارية لإنهاء ظاهرة الاعتداء على الأرصفة والشوارع.

وتم خلال الحملة إزالة البسطات المنتشرة عشوائيا والباعة المتجولين والعربات المخالفة المنتشرة على الأرصفة والشوارع في وسط المدينة التجاري.

وتسببت البسطات والعربات باغلاق العديد من الشوارع الرئيسة والفرعية في الوسط التجاري للمدينة، بعد أنْ فشلت الجهات المعنية في عملية السيطرة على البسطات في الايام الماضية بالرغم من قيامها بحملات مستمرة لكن سرعان ما تعود البسطات لعدم استمرارية تلك الحملات.

وقال رئيس بلدية جرش الكبرى علي قوقزة إن الحملة ستعيد تنظيم الاسواق وستعمل على التخفيف من حدة الاختناقات المرورية التي تعاني منها المدينة داعيا اصحاب البسطات الى الازالة الطوعية لبسطاتهم حتى لا تضطر البلدية بالتنسيق مع الاجهزة الامنية الى ازالتها على طريقتها وبالتالي تعرضها للضرر او الاتلاف والمصادرة.

وأوضح رئيس البلدية ان الحملة مستمرة في الفترتين الصباحية والمسائية وتشمل مختلف مناطق المدينة بحيث تزال جميع مظاهر الاعتداء على الارصفة، لتمكين المواطنين من التنقل بحرية كاملة لقضاء احتياجاتهم.

واضاف إن مظاهر الاعتداء على الشوارع والأرصفة في جرش وصلت ذروتها، وهو ما تطلب معالجة جذرية بالتعاون بين جميع الجهات إزالتها، وتعزيز نظافة المدينة وشوارعها نظرا لما تخلفه البسطات من أكوام نفايات زادت من أعباء البلدية.

وأوضح أن البلدية عملت على تعزيز كوادر قسم الاسواق بالمزيد من المراقبين والمفتشين المنضبطين لزيادة حجم الرقابة على الأسواق وزيادة فاعليتها في ضبطها، وإزالة مظاهر الاعتداء عليها.-(بترا)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الاستمرار (محمد الرواشده)

    الأربعاء 12 شباط / فبراير 2014.
    نأمل اسمترار المتابعة و المحافظة على نظافة المدية و التأكد من عدم عودتهم إلى السوق مجددا لأن هذا الموضوع مزعج من جميع النواحي سواء من ناحية المنظر أو النظافة أو التسبب في الزحام و عدم تجاوبهم في ضرورة فتح مجال للسيارات وترك مجال على الرصيف للمارة