إصابة العشرات بمسيرات ومواجهات تجتاح الضفة

تم نشره في السبت 15 شباط / فبراير 2014. 01:00 صباحاً

برهوم جرايسي

القدس المحتلة- رام الله - شهدت عدة مواقع وبلدات في الضفة الفلسطينية المحتلة أمس مسيرات شعبية مناهضة للاحتلال، اعتدى عليها جيش الاحتلال بوحشية، ما أدى إلى إصابة العشرات من المتظاهرين، كما وقع بعضهم في الاعتقال.
فقد أصيب عشرات الفلسطينيين والمتضامنين الأجانب بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، جراء قمع قوات الاحتلال مسيرة قرية بلعين الأسبوعية، جنوب رام الله، وقالت اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين، إن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص المعدني المغلف بالمطاط والغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية، صوب المشاركين في المسيرة عند وصولهم إلى الأراضي المحررة بالقرب من جدار الضم والتوسع، ما أدى إلى إصابة العشرات بحالات اختناق.
وشارك في المسيرة، التي دعت إليها اللجنة الشعبية، أهالي بلعين، إضافة إلى نشطاء سلام إسرائيليين ومتضامنين أجانب، الذين رفعوا العلم الفلسطيني وجابوا شوارع القرية وهم يرددون الهتافات الداعية إلى الوحدة الوطنية، وإطلاق سراح جميع الأسرى، والحرية لفلسطين.
وقمعت قوات الاحتلال مسيرة النبي صالح الأسبوعية المناهضة للاستيطان ومنعتها من الوصول إلى الأراضي المهددة بالاستيلاء لصالح توسيع الاستيطان في المنطقة. وقال مشاركون إن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع باتجاه المشاركين، ما أدى إلى إصابة العشرات بحالات اختناق شديد وبينهم عدد من الأطفال والنساء المشاركين في المسيرة.
وأضاف المشاركون أن جنود الاحتلال منعوا المسيرة من استكمال سيرها ومن الوصول إلى الأراضي المهددة بالسلب لصالح مستوطنة "حلميش" المقامة عنوة على أراضي القرية.
وأصيب مواطنان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط والعشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، أمس، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لمسيرة كفر قدوم الأسبوعية، قرب نابلس، المناوئة للاستيطان والمطالبة بفتح الشارع الرئيسي للقرية المغلق منذ أكثر من 13 عاما.
وذكر شهود عيان أن جنود الاحتلال اطلقوا الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز باتجاه المشاركين، ما أدى إلى إصابة المواطنين عبد الرحيم شتيوي (40 عاما) برصاصة مطاطية في الرقبة أدخل على إثرها إلى مستشفى درويش نزال في قلقيلية لتلقى العلاج، والمواطن أوس عبدالرازق عامر برصاصة مطاطية في الرجل، والعشرات بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع.
وقمعت قوات الاحتلال مسيرة المعصرة الأسبوعية، قرب بيت لحم، ومنعتها من الوصول إلى الأراضي، وتأتي هذه المسيرة التي تنظمها اللجان الشعبية للمقاومة الجدار والاستيطان في القرية استنكارا لاقتحام المستوطنين لمنطقة العيزرية باب الشمس وتضامنا مع الأسرى المضربين عن الطعام، والمرضى في سجون الاحتلال، وللتأكيد على حق المواطنين الفلسطينيين في الوصول إلى أراضيهم المصادرة.
وقد انطلقت المسيرة من امام مركز القرية بمشاركة العشرات من اهالي القرية والمتضامنين الاجانب، وقد رفع الشبان الأعلام الفلسطينية وجابوا شوارع القرية وهم يهتفون ضد سياسة الاحتلال. ولدى وصول المسيرة الى مدخل القرية استطاع المشاركون في المسيرة السير على الشارع الاستيطاني في محاولة لدخول الأراضي المصادرة، وقد منعت قوات الاحتلال المتظاهرين من الوصول إلى الأراضي، ومنعتهم من المشي على شارع 60 الاستيطاني. - (وكالات)

barhoum.jaraisi@alghad.jo

التعليق