سموه يعزي بوفاة والدة حسام وإبراهيم حسن

الأمير علي يعود لاعبَي أبو ديس الفلسطيني حلبية ويدين الانتهاكات الإسرائيلية

تم نشره في السبت 15 شباط / فبراير 2014. 01:00 صباحاً - آخر تعديل في السبت 12 نيسان / أبريل 2014. 07:52 مـساءً
  • سمو الأمير علي يطمئن على أحد لاعبي فريق أبو ديس الفلسطيني - (من المصدر)

عمان-الغد- أبدى رئيس اتحاد كرة القدم ونائب رئيس "فيفا" سمو الأمير علي بن الحسين اسفه وحزنه للحادث الذي تعرض له لاعبا فريق نادي أبوديس الفلسطيني جوهر وادم حلبية إثر الاعتداء الغاشم من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي على اللاعبين خلال تدريبات فريقيهما التي أقيمت على ستاد الشهيد فيصل الحسيني بالقدس، جاء ذلك خلال الزيارة التي قام به سموه يوم الخميس الماضي للاعبين اللذين يرقدان على سرير الشفاء بمدينة الحسين الطبية، رافقه رئيس اتحاد الكرة الفلسطيني اللواء جبريل الرجوب في مستشفى مدينة الحسين الطبية.
وكان سموه وحسب المواقع الفلسطينية أوعز بعلاج جوهر وادم حلبية في المدينة على اثر الحادث الذي تعرضا له من قبل قوات الاحتلال الصهيوني التي أطلقت الاعيرة النارية واعتدت بالكلاب البولسية على اللاعبين الشهر الماضي بعد الانتهاء من تدريبات الفريق، واطمأن سموه من خلال الأطباء في مدينة الحسين على صحة حلبية، مؤكدا أن ما تعرض له اللاعبان يعتبر جريمة لا يمكن لأحد ان يتقبلها.
وقدم اللواء جبريل الرجوب شكره وتقديره للجهود التي يبذلها سمو الأمير علي في حماية الرياضيين الفلسطينيين، ونقل معاناتهم الى العالم، مشيرا إلى أن الأردن كان وسيبقى الحاضنة لكل الفلسطينيين.
 في الوقت الذي طالب فيه سمو الأمير علي "فيفا" باتخاذ الموقف المناسب من هذه الانتهاكات، وعدم السكوت على هذه الفضائع التي من شأنها التاثير على مسيرة الشباب الفلسطيني، بينما قدم الرجوب باسم القيادة والأسرة الرياضية الفلسطينية شكره الكبير للأردن ملكا وحكومة وشعبا، وللأمير علي على جهودهم ودعمهم المتواصل للرياضة الفلسطينية ووقوفهم إلى جانبها من أجل تطورها وانفتاحها على العالم. واعتبر الرجوب أن جريمة الاحتلال الصهيوني بحق اللاعبين حلبية دليل واضح على إصراره على ارتكاب الجرائم بحق الرياضة الفلسطينية، مؤكدا أن الاتحاد الإسرائيلي لكرة القدم يقف أمام خيارين، إما أن يعطي المجال للرياضة الفلسطينية للتطور والازدهار والتنافس على النجاح كباقي اتحادات العالم، وإما أن ينتظر قرارا جرئيا يطالب بطرده من منظومة الاتحاد الدولي لكرة القدم.
الأمير علي يعزي حسام حسن مدرب المنتخب بوفاة والدته
إلى ذلك عبر سمو الأمير علي بن الحسين عن تعازيه القلبية للكابتن حسام حسن المدير الفني للمنتخب الوطني وشقيقه الكابتن إبراهيم المدرب العام للمنتخب بوفاة والدتهما أمس في القاهرة.
وفي بيان صحفي صدر عن مكتبه قال سموه "تلقيت ببالغ الحزن والأسى نبأ وفاة والدة الكابتن حسام حسن وشقيقة الكابتن إبراهيم، وإنني إذ اتقدم منهما باسمي شخصيا وأسرة الكرة الأردنية بكل أركانها بأصدق مشاعر العزاء لنسائل الله عز وجل أن يتغمد الفقيدة بواسع رحمته".
وأضاف سموه "إنني إذ أقدر للكابتن حسام وشقيقه إبراهيم مثابرتهما وهما يمضيان مع المنتخب الوطني خلال الفترة الماضية، وهي نفس الفترة التي كانت المرحومة والدتهما تعاني المرض فإننا نسلم جميعا بقضاء الله وقدره".
وكلف سمو الأمير علي نائبه المهندس صلاح الدين صبرة والأمين العام فادي زريقات ومدير الدائرة الفنية أحمد قطيشات بالتوجه إلى القاهرة اليوم لتقديم واجب العزاء باسم سموه وأسرة الكرة الأردنية.

التعليق