الشرطة التركية تستخدم الغاز المسيل للدموع ضد متظاهرين أكراد

تم نشره في الأحد 16 شباط / فبراير 2014. 10:24 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 16 شباط / فبراير 2014. 10:26 صباحاً

دياربكر- استخدمت الشرطة التركية السبت الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه ضد متظاهرين اكراد كانوا يطالبون بالافراج عن زعيم حزب العمال الكردستاني المسجون عبدالله اوجلان.
ورشق نحو مئة متظاهر كردي عناصر الشرطة في دياربكر، كبرى مدن جنوب شرق تركيا ذي الغالبية الكردية، بالحجارة والزجاجات الحارقة اثر تجمع في ذكرى اعتقال اوجلان من جانب السلطات في 1999، فرد هؤلاء بالغاز المسيل للدموع والمياه.
وجرت تظاهرات مماثلة في مدن كردية اخرى وتدخلت الشرطة لتفريق المشاركين فيها.
كذلك، جرت تظاهرة ضمت ثلاثين الف شخص بحسب منظميها وتسعة الاف وفق الشرطة في مدينة ستراسبورغ الفرنسية.
ويمضي اوجلان عقوبة السجن مدى الحياة في سجن جزيرة ايمرالي بشمال غرب تركيا.
ويعتقل الاف الاكراد لانتمائهم المفترض الى حزب العمال الكردستاني الذي تعتبره تركيا ودول غربية عدة منظمة ارهابية.
وبدات انقرة والمتمردون الاكراد مفاوضات في محاولة لانهاء النزاع الكردي، لكنها توقفت بعد قرار حزب العمال الكردستاني في الخريف الفائت تجميد سحب مقاتليه من تركيا احتجاجا على اخلال الحكومة التركية بوعودها.-(أ ف ب)

التعليق