أبو نوار: تاجر ألبسة حلبي يبيع القهوة عند الإشارات

تم نشره في الاثنين 17 شباط / فبراير 2014. 02:34 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 17 شباط / فبراير 2014. 02:41 مـساءً
  • تاجر الألبسة أبو نوار
  • تاجر الألبسة أبو نوار
  • تاجر الألبسة أبو نوار

حمزة دعنا

عمان- أجبرت الأحداث الدامية في سورية تاجر الألبسة أبو نوار على الفرار من معقل التجارة في بلده، مدينة حلب، إلى إشارات عمان،  يبيع القهوة للسائقين.

أبو يقول "الحرب القائمة في سورية أرغمتني على هذا العمل لكسب رزق أولادي الخمسة".

 ويبين أنه يجمع يحصّل زهاء 7 دنانير يومياً، أي حوالي 200 دينار شهرياً.

ويضيف "جميع ممتلكاتي دمرت في سورية؛ منزلي ومحال الألبسة خاصتي".

تملأ الدموع عينيه، وهو يتابع "لم يبقَ لي سوى الله ليعينني".

Hamzeh.daana@alghad.jo

التعليق