الليرة السورية تبدأ بالتعافي أمام الدينار

تم نشره في الاثنين 17 شباط / فبراير 2014. 03:45 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 11 أيار / مايو 2014. 06:44 مـساءً

حمزة دعنا

عمان- قلصت الليرة السورية من خسائرها منذ بداية الازمة في سورية ليبلغ سعر صرفها 210 مقابل الدينار الأردني، وذلك لعدم وجود عرض وطلب على الليرة السورية بحسب رئيس جمعية الصيارفة علاء ديرانية.

وأضاف "ما يزال الطلب على الليرة السورية في السوق المحلية في مهب الريح بالرغم من استقرار سعر صرفها في الفترة الأخيرة".

ونتيجة الأنباء التي تواترت عن نية دولية  لضرب سورية عسكرياً في اب (اغسطس) الماضي، هبط سعر صرف الليرة السورية بنسبة 37 % حتى وصل إلى 350 ليرة مقابل الدينار مقابل 255 ليرة قبل أنباء الضربة العسكرية، لكنه عاود للارتفاع نحو مستوى 300 ليرة/دينار حتى ثبتت نسبة التراجع عند 15 %.

وبين ديرانية ان الطلب على الدينار يشهد ارتفاعاً قوياً خصوصاً من الخليجيين المقيمين في المملكة، بالاضافة الى تحويل ودائع المستثمرين السوريين في الاردن من العملات الاجنبية الى الدينار الامر الذي أنعش العملة المحلية في الاونة الاخيرة.

وحول سعر صرف العملات قال ديرانية، ان العملات الاوروبية تشهد انتعاشا ليبلغ سعر صرف الدولار مقابل الدينار 70.8 قرشاً والجنيه استرليني 1.19 دينار واليورو 97 قرشاً.

ويذكر أن شركات ومحلات الصيرفة تواجه تحديات والتزامات تزيد من أعبائها لا سيما على صعيد الجوانب المالية العديدة مثل الرسوم والاشتراكات بالإضافة إلى الكفالات المالية التي تدفع كل عام.

وتدفع شركات ومحلات الصيرفة في بداية كل عام جديد ما يتراوح ما بين 8 إلى 30 ألف دينار كرسوم واشتراكات، بالإضافة إلى الكفالات لأكثر من جهة حكومية مثل الأمانة ووزارة الصناعة والتجارة بالإضافة إلى البنك المركزي والبنوك الأخرى.

Hamzeh.daana@alghad.jo

التعليق