علماء يحددون مؤشرا بيولوجيا لرصد المعرضين للاكتئاب

تم نشره في الأربعاء 19 شباط / فبراير 2014. 05:20 مـساءً
  • المؤشر البيولوجي يسهم في التعرف المراهقين الذين يواجهون مخاطر الإصابة بالاكتئاب - (أرشيفية)

لندن- حدد علماء بريطانيون مؤشرا بيولوجيا لرصد المعرضين للإصابة بالاكتئاب، وقالوا إنه قد يسهم في التعرف تحديدا على الصبية الذين يواجهون مخاطر الإصابة بهذا الاضطراب النفسي.
وقال العلماء إن الصبية في سن المراهقة الذين تظهر عليهم مجموعة من أعراض الاكتئاب وفي الوقت نفسه ترتفع لديهم مستويات هرمون الكورتيزول المسبب للتوتر يزيد لديهم احتمال الإصابة بالاكتئاب السريري 14 مرة مقارنة بمن لا تظهر عليهم هذه الأعراض.
ونشرت نتائج هذه الدراسة في دورية “بروسيدنجز اوف ذا ناشونال اكاديميز اوف ساينس”.
وتقول الدراسة إنه يمكن إجراء فحوص على المراهقين مستقبلا لاكتشاف مثل هذا المؤشر، ومن ثم مساعدة المعرضين منهم لأعلى مخاطر الإصابة بالاكتئاب على تحسين استراتيجيات التأقلم و”اللياقة الذهنية” لتنجب الإصابة.
وقالت باربرا ساهاكيان أستاذة علم النفس العصبي بجامعة كمبردج والتي شاركت في الدراسة “نحن مقصرون للغاية في الاهتمام بصحتنا النفسية، ولهذا تشيع كثيرا مشاكل الصحة النفسية”.
وأضافت “الاكتئاب أحد أكبر الأعباء العالمية للأمراض، إنه مشكلة أكبر من أمراض القلب أو السرطان وهو أعلى تكلفة بكثير”.
وهناك حوالي 350 مليون مريض بالاكتئاب في شتى أنحاء العالم، وهو مرض قد يدمر حياة المرضى لعقود إذا وصل إلى أسوأ مستوياته؛ إذ يؤثر على علاقاتهم وأعمالهم وقدراتهم المعيشية. وقد يؤدي أيضا إلى الانتحار وهو المسؤول وحده عن مليون حالة وفاة سنويا.
وقال ايان جودير متخصص الطب النفسي للأطفال والبالغين والذي قاد الدراسة “الاكتئاب مرض مخيف.. لدينا الآن طريقة واقعية جدا لتحديد المراهقين المعرضين لاحتمال الإصابة بالاكتئاب السريري”.
وقاس فريق البحث مستويات هرمون الكورتيزول لدى مجموعتين منفصلتين من المراهقين قبل التوصل إلى نتائج الدراسة. -(رويترز)

التعليق