نجاة الرئيس الصومالي من تفجير قرب قصر الرئاسة في مقديشو

تم نشره في الجمعة 21 شباط / فبراير 2014. 01:38 مـساءً - آخر تعديل في الجمعة 21 شباط / فبراير 2014. 02:33 مـساءً
  • تفجير في مقديشو - (ارشيفية )

مقديشو- نجا الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود، اليوم الجمعة، من هجوم بسيارة مفخّخة قرب القصر الرئاسي.

وأعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى الصومال نيك كاي، أن الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود، لم يصب بأذى بالهجوم، وقال "اتصل بي الرئيس وقال إنه لم يصب بأذى"، مضيفاً أن "الهجوم على قصر الرئاسة قد فشل" ولكن وقع ضحايا، معرباً عن إدانته لـ"الإرهاب".

وهزّ انفجار قويّ ناجم عن سيارة مفخّخة المنطقة المجاورة لقصر الرئاسة في العاصمة الصومالية مقديشو، وسط تبادل كثيف لإطلاق النار.

وأغلقت سلطات الأمن الصومالية الشوارع المؤدية إلى مقر قصر الرئاسة في مقديشو، فيما وردت أنباء من مصادر حكومية أن قوات الأمن تمكّنت من صدّ الهجوم قرب القصر الرئاسي.

وقد أشارت مواقع على إنترنت مقرّبة من "حركة شباب المجاهدين" إلى وقوف الحركة الناشطة في الصومال، خلف الهجوم.-(يو بي آي)

التعليق