مادورو يتحدى أوباما بإجراء "حوار رفيع المستوى" بين البلدين

تم نشره في السبت 22 شباط / فبراير 2014. 09:02 صباحاً

كراكاس- تحدى الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الجمعة نظيره الاميركي باراك اوباما باجراء "حوار رفيع المستوى" بين البلدين، مقترحا كذلك اعادة السفير الفنزويلي الى واشنطن.
ويشكل هذا الاعلان مفاجأة بالنظر الى العلاقات المتأزمة اصلا بين البلدين والتي تدهورت بعد تولي مادورو السلطة خلفا لهوغو تشافيز الذي توفي في آذار/مارس 2013.
وقال مادورو في تصريح لمراسلين أجانب "ادعوك الى حوار ايها الرئيس اوباما... بين فنزويلا القومية والثورية وبين الولايات المتحدة وحكومتها. إقبل التحدي وسنبدأ حوارا رفيع المستوى ونضع الحقيقة على الطاولة".
وأضاف انه منح وزير الخارجية الفنزويلي الياس خوا "صلاحيات خاصة" لاجراء حوار ثنائي بين واشنطن وكراكاس واعادة العلاقات الدبلوماسية بينهما على مستوى السفيرين للمرة الاولى منذ ثلاث سنوات.
وقال الرئيس انه اختار الدبلوماسي الرفيع المستوى روي شادرتون، مندوب فنزويلا حاليا في منظمة الدول الاميركية، ليكون سفير كراكاس الجديد في واشنطن.
وتابع "ما نريده هو السلام مع الولايات المتحدة، الاحترام، التعاون"، داعيا اوباما الى تعيين مبعوث للتفاوض مع فنزويلا.
وقال مادورو ايضا "نحن نحب الشعب الاميركي، نحن نقدر عاليا ثقافتهم وموسيقاهم".
وتبادل البلدان سحب سفيريهما في نهاية 2010، وهو وضع لا يزال على حاله مذاك، كما ان فنزويلا طردت خلال السنة الفائتة ثمانية دبلوماسيين اميركيين بينهم ثلاثة طردتهم الاسبوع الماضي.-(ا ف ب)

التعليق