الحلايقة يخترع مدفأة تعمل على النشارة و"فير بليس" لتشغيل التدفئة المركزية (فيديو)

تم نشره في الثلاثاء 25 شباط / فبراير 2014. 01:00 صباحاً
  • الحلايقة يغذي المدفأة بالنشارة - (الغد)

طارق الدعجة

عمان-"ارتفاع أسعار المحروقات دفعتني لاختراعين يتعلقان بالتدفئة، الأول صوبة تعمل على مادة النشارة، والآخر "فير بليس" لتشغيل التدفئة المركزية"، بهذه العبارات يروي مصطفى الحلايقة قصة اختراعيه.
ويقول الحلايقة، العشريني، إن "فكرة اختراع مدفأة تعمل على مادة النشارة بدأت قبل نحو 8 سنوات، وذلك من أجل التخفيف من أعباء مصاريف التدفئة على أسرتي".
وحررت الحكومة في العام 2008 أسعار المحروقات واعتمدت تسعيرة شهرية لتحديد أسعارها وفقا لتحركات أسعار النفط عالميا.
ويبن الحلايقة أن من إحدى هواياته جمع الخردة وتجميعها في ساحة مخصصة داخل المنزل، الأمر الذي شجع على اختراع المدفأة بواسطة المعدات المتوفرة لديه من جمع الخردة.
ومدفأة النشارة التي اخترعها الحلايقة عبارة عن صندوق حديدي على شكل مربع بداخله صندوق صغير توضع به مادة النشارة، إضافة إلى وجود "بواري" ممتدة من أعلى المدفأة إلى خارج المنزل للتخلص من عوادم عمليات احتراق النشارة.
وبحسب الحلايقة، تعمل المدفأة على حرق مادة النشارة بشكل لولبي مشابه لمبدأ عملية الاحتراق في التدفئة المركزية التي تعمل على مادة السولار، الأمر الذي يقلل من انبعاث الغازات الناتجة عن عملية الاحتراق.
وتعد وسائل التدفئة من الأعباء الثقيلة التي أصبحت تحتل مساحة كبيرة في حياة المواطنين، لاسيما أصحاب الدخول المتدنية والفقراء.
وبين الحلايقة أن مدفأة النشارة تعمل على إيصال الحرارة لمساحة مسطحها يتراوح من 6 الى 7 أمتار خلال دقائق، كونها تعتمد على دخول الهواء من مجرى واحد؛ حيث إن درجة الحرارة في أسفل المدفأة تماثل درجة الحرارة في الأعلى.
ويوضح أن درجة حرارة المدفأة يمكن التحكم بها من خلال مقبض موجود أسفل المدفأة بحيث يتم التحكم بمجرى الهواء بمعنى، كلما زاد مجرى الهواء ارتفعت درجة حرارة المدفأة.
ويقول الحلايقة إن معدل صرف مدفأة النشارة لا يتجاوز نصف دينار، وهو ثمن شوال مادة النشارة، وذلك مقابل تشغيل نحو 8 ساعات يوميا.
وفيما يتعلق باختراع "فير بليس"، يقول الحلايقة "إنه بعد أن نجحت في اختراع مدفأة النشارة قررت تطوير المدفأة الى "فير بليس"، لتعمل على الحطب والزيت المحروق بدلا من النشارة، لأنها تحتاج إلى درجة حرارة عالية لتسخين الماء.
وبين الحلايقة أن عمل مدفأة "فير بليس" يعطي درجة حرارة للرديتر من 60 الى 70 درجة مئوية، في حين تعطي حرارة للمياه 80 درجة مئوية.
ومدفأة "الفير بليس" عبارة عن صندوق حديدي داخله صندوق صغير شبيه بالحارقة الموجودة في التدفئة المركزية، إضافة إلى وجود "بواري" ممتدة من أعلى المدفأة إلى خارج المنزل في داخله "سلندرات"، يتم تسخينها من الدخان الناتج عن عملية الاحتراق.
ويطمح الحلايقة إلى وجود جهة تتبنى اختراعاته وتقوم بتصنيع المدفأة كونها تحقق مردودا ماليا كبيرا وتخفف من ميزانية مصاريف التدفئة.
وتعرف براءة الاختراع بأنها حق امتياز خاص يُمنح بشكل رسمي لمخترع في فترة زمنية محددة مقابل سماحه للعامة بالاطلاع على الاختراع.
 وبشكل عام فإن الحق الذي يُمنح لصاحب الاختراع هو منع الآخرين من صناعة أو استخدام أو بيع، أو عرض ذلك الاختراع دون الحصول على موافقة من صاحب براءة الاختراع.
وتختلف إجراءات الحصول على براءة الاختراع والمتطلبات المفروضة على المخترع ومدى الحقوق الخاصة للمخترع بين الدول بحسب قوانين الدولة نفسها والاتفاقيات الدولية.
ويلزم طلب براءة الاختراع بأن يتضمن على الأقل شيئاً جديداً ومبتكراً ومفيداً أو تطبيقاً صناعياً.

tareq.aldaja@alghad.jo

tareq_aldaja@

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الله يوفق (الشيوخي)

    الأربعاء 26 شباط / فبراير 2014.
    الله يكثر من امثالك والله نحبك
  • »شكر واحترام الى صديق العزيز (القيسي)

    الأربعاء 26 شباط / فبراير 2014.
    ماشاالله بس بدي احكي اخويه مصطفى عندو عشر اختراعات كلها عن طاقه البديله ويارب يزيدك علم
  • »ما شاء الله (حمزة سالم)

    الثلاثاء 25 شباط / فبراير 2014.
    موفق يا صديقي مصطفى