وادي رم: عروض تجسد أحداثا تاريخية لتنشيط السياحة في المملكة

تم نشره في الأربعاء 26 شباط / فبراير 2014. 12:00 صباحاً
  • منظر عام في قلب صحراء وادي رم-(أرشيفية)

عمان - في قلب صحراء وادي رم مترامية الاطراف جنوبي المملكة تعيد مجموعة من الممثلين في أزياء عسكرية تاريخية تجسيد أحداث الثورة العربية الكبرى الذي انطلقت في العام 1916.
العرض جزء من أنشطة الشركة الأردنية لاحياء التراث التي تأسست في العام 2010 لتنشيط السياحة من خلال تسليط الضوء على الاحداث التاريخية الكبرى بمناطق الأردن المختلفة. وتقول الشركة ان العرض يلاقي اقبالا كبيرا من الأردنيين والسائحين الاجانب.
ذكر زائر من عمان يدعى عبد المجيد الاعمار أن العرض الذي يجسد أحداث الثورة العربية له قيمة ثقافية كبيرة.
وقال "ما شاهدته شيء يربط بين الماضي والحاضر.. يؤرخ لمرحلة مهمة من تاريخ انشاء الدولة الأردنية.. يؤرخ الثورة العربية الكبرى التي اخرجتنا من الظلم الى الحرية.. من الضلال الى النور".
كانت صحراء وادي رم من المواقع التي شهدت أحداث الثورة العربية الكبرى بعد أن اضم السكان البدو الى القوات العربية بقيادة الملك فيصل في قتال الجيشين العثماني والالماني بين عامي 1916 و1918.
وقال معن عودة مدير عام الشركة الأردنية لاحياء التراث "نحن اليوم متواجدون في منطقة وادي رم وهي إحدى مشاريع الشركة لاعادة تجسيد واحياء الثورة العربية باستخدام القطار الحجازي والخيول والجمال".
وأضاف عودة أن من أهداف الشركة تعريف الزوار المحليين والاجانب بتاريخ الأردن. وقال "الحمد لله وضعنا في المملكة أمنيا من أفضل الدول ونملك قدرة على نقدم خدمات سياحية على مستوى عالمي بجودة عالية".
وتدير الشركة الأردنية لاحياء التراث مشاريع سياحية في مناطق البتراء ووادي رم والشوبك عند قلعتها المشهورة التي بناها بولدوين ملبك القدس العام 1115 لتأمين طريق القوافل من الشام الى مصر والتي فتحعا صلاح الدين الايوبي العام 1189.
وقال أمين جويرة مشرف مشروع الشركة في قرية الشوبك "القصة محاكاة للفترة الايوبية في قلعة الشوبك. حيث يقوم الجنود، وهم من المتقاعدين العسكريين، بعمل العروض باللباس الايوبي. ويتخلل العرض هجوم عصابة على قلعة الشوبك".
وتساهم عروض الاحداث التاريخية المختلفة في الاردن في تحسين الاوضاع الاقتصادية لسكان المناطق الاثرية واتاحة فرص عمل جديدة.
الشركة الأردنية لاحياء التراث يمولها صندوق الملك عبد الله الثاني للتنمية الذي أسس العام 2001. - (رويترز)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »:) (مرام أبوحيه)

    الثلاثاء 11 آذار / مارس 2014.
    وقال "الحمد لله وضعنا في المملكة أمنيا من أفضل الدول ونملك قدرة على نقدم خدمات سياحية على مستوى عالمي بجودة عالية".
    *يارب*