"القانونية النيابية" تستكمل مناقشة "معدل الصحفيين"

تم نشره في الخميس 27 شباط / فبراير 2014. 01:00 صباحاً

عمان- استكملت اللجنة القانونية النيابية، مناقشة مواد مشروع القانون المعدل لقانون نقابة الصحفيين لسنة 2013، لكنها أرجأت إقراره إلى الاحد المقبل.
جاء ذلك في اجتماع، عقدته أمس، وترأسه النائب المحامي عبدالمنعم العودات، وحضره وزير الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمد المومني، ورئيس ديوان التشريع والرأي الدكتور نوفان العجارمة، ونقيب الصحفيين طارق المومني.
وقال العودات إنه "جرى في الاجتماع جدال ونقاش مطول بين اللجنة، والحضور حول المادة 19، المتعلقة بشروط ترشيح مركز النقيب، وهل يجوز أن يكون من القطاع العام، وتباينت الآراء بين مؤيد ومعارض، إذ أجل إقرار المادة لمزيد من التشاور والتدارس".
وبين العودات أن اللجنة اقرت المادة (17) من مشروع القانون بعد اجرائها تعديلا عليها، كما اجرت التعديل التالي على المادة (25) من القانون فقرة (ب) "يسمي مجلس النقابة من بين اعضاء الهيئة العامة الذين مضى على تسجيلهم في النقابة مدة عشرة أعوام على الاقل، لجنة او اكثر، للاشراف على الانتخابات في مركز النقابة، او في أي مركز آخر، تتألف كل منها من خمسة اعضاء، ينتخبون من بينهم رئيسا لها".
ولفت الى تمديد الاقتراع ساعتين، مشيرا إلى أن اللجنة وأعضاءها جادون في الوصول الى قانون عصري، يلبي طموحات اعضاء النقابة.
وفي سياق متصل، اطلع وزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور هايل عبد الحفيظ، لجنة فلسطين النيابية امس برئاسة النائب يحيى السعود، على آخر الاحداث والمستجدات في القدس والمسجد الاقصى على وجه الخصوص، ودور ما تقدمه الوزارة من خدمات.
واكد السعود اهمية الموقف التاريخي والمشرف الذي اتخذه المجلس، مشددا على ان قضية الوصاية الهاشمية على المقدسات، خط احمر للعرب والمسلمين "ونستمدها من ارثنا الديني والتاريخي، ولن نتخلى عن دورنا في حمايتها، وندين اي طرح خلاف ذلك".
وأعلن في الاجتماع عن اقامة مؤتمر دولي كبير من اجل القدس بالتنسيق مع الوزارة وجامعة العلوم الاسلامية، هدفه ابقاء جذوة القدس والمقدسات موجودة.
بدوره اطلع عبدالحفيظ اللجنة على المهام والمسؤوليات الملقاة على عاتق الوزارة في المسجد الاقصى، مبينا ان الوزارة على تواصل مستمر مع اوقاف القدس، وتتابع كل ما يجري هناك لاطلاع الجهات المعنية في الاردن.
وحول الكاميرات التي تركبها اسرائيل على الاكواخ والأعلام التي يريدون وضعها على قبة الصخرة، بين عبد الحفيظ ان وزارة الخارجية استدعت السفير الاسرائيلي على الفور لمخاطبة بلاده، نتيجة هذه الممارسات التي تعد خرقا للاتفاقيات والمواثيق الدولية.
وفي نهاية الاجتماع، دعا اعضاء اللجنة الوزارة الى تعزيز اهتمامها ودورها تجاه القدس، عبر مختلف الوسائل وشتى السبل.-(بترا)

التعليق