مواجهات بين شبان فلسطينيين والاحتلال في القدس

تم نشره في الجمعة 28 شباط / فبراير 2014. 01:07 مـساءً - آخر تعديل في الجمعة 28 شباط / فبراير 2014. 02:32 مـساءً
  • (ارشيفية)

القدس المحتلة- اندلعت مواجهات بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال، عقب صلاة اليوم الجمعة، قرب باب العمود بالقدس.

وبدأت المواجهات بعدما تدخلت قوات الاحتلال، لفض تجمعات للشبان عقب انتهاء الصلاة، ندّدت بالإجراءات والقيود التي تفرضها إسرائيل أمام المصلّين المسلمين مقابل تسهيل اقتحامات المتشدّدين اليهود لباحات المسجد الأقصى.

وقال شهود إن قوات الاحتلال اعتقلت شاباً فلسطينياً، فيما لاحقت الشبان وأطلقت قنابل مسيلة للدموع، فيما ردّ الشبان برشق الشرطة بالحجارة.

وكان مئات الفلسطينيين، اضطروا إلى الصلاة في شوارع القدس قرب الحواجز الإسرائيلية المؤدية للمسجد الأقصى، بعدما منع الاحتلال الرجال الذين تقل أعمارهم عن خمسين عاماً من المرور للصلاة في المسجد الأقصى.

وقال مركز إعلام القدس، إن قوات الاحتلال أطلقت غاز الفلفل تجاه الشبان قرب باب المجلس، ما تسبب بوقوع عدد من حالات الاختناق.

وكانت قوات الاحتلال نصبت حواجز عسكرية في معظم شوارع وطرقات القدس المؤدية الى البلدة القديمة والمسجد الاقصى، ما أجبر المواطنين على أداء الصلاة في الشوارع.-(يو بي آي)

التعليق