كوريا الجنوبية: تجربة إطلاق الصواريخ الكورية الشمالية استفزاز مدروس

تم نشره في الجمعة 28 شباط / فبراير 2014. 11:46 صباحاً

سيول- وصفت كوريا الجنوبية الجمعة اطلاق كوريا الشمالية اربعة صواريخ قصيرة المدى بالخطوة الاستفزازية المدروسة لتتزامن مع مناورات عسكرية اميركية-كورية جنوبية مشتركة.
واجرت كوريا الشمالية الخميس تجربة اطلاق الصواريخ باتجاه بحر اليابان، بعد ثلاثة ايام على انطلاق المناورات المشتركة وسط معارضة شديدة من بيونغ يانغ.
وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع كيم مين-سيوم للصحافيين "وسط المناورات الجارية، نعتبر اطلاق (الصواريخ) عملا استفزازيا مدروسا".
وقال ان اطلاق الصواريخ يأتي ايضا بعد ايام على عبور زورق دورية كوري شمالي حدود البحر الاصفر المتنازع عليه والذي كان مسرحا لاشتباكات قصيرة ولكن دامية في السابق.
وقال كيم ان التجربة كانت على صواريخ من طراز سكود قصيرة المدى من الفئة الابعد مسافة، قادرة على بلوغ 300-800 كلم تقريبا وضرب اي هدف في الجنوب.
واضاف "اذا قام الشمال باعادة هندسة (صواريخ) سكود او اجرى تجارب عليها، نجري دائما تحليلات جديدة لاتخاذ خطوات في المقابل".
واكد كيم ان المناورات السنوية المشتركة مع الولايات المتحدة ستمضي كما هو مقرر.
وفي واشنطن دعت المتحدثة باسم الخارجية الاميركية جنيفر بساكي كوريا الشمالية الى "ضبط النفس واتخاذ خطوات لتحسين العلاقات مع جيرانها".
غير ان المتحدث باسم البنتاغون الكولونيل ستيفن وارن اقر بان مثل تلك التجارب على صواريخ قصيرة المدى، لا تعد انتهاكا من قبل الشمال للقرارات الدولية.
وقال "نعتبر ذلك تجربة غير معلنة نشهدها بشكل شبه منتظم".
وبدأت المناورات الاميركية-الكورية الجنوبية الاثنين على الرغم من معارضة بيونغ يانغ.-(أ ف ب)

التعليق