4.6 مليون دينار من المنحة الخليجية لدعم المشروعات التنموية في معان 2014

تم نشره في الأحد 2 آذار / مارس 2014. 01:00 صباحاً

حسين كريشان

معان- كشفت الحكومة عن تخصيص مبلغ 690ر4 مليون دينار لدعم المشروعات التنموية في محافظة معان خلال العام الحالي من خلال بند مشروع البنية التحتية للمحافظات الممول من المنحة الخليجية / دولة الكويت بالإضافة الى تخصيص ما قيمته 6 ملايين دينار لدعم البلديات باحتياجاتها اللازمة من الآليات من بينها بلدية معان.
جاء ذلك خلال زيارة فريق وزاري إلى مدينة معان لمتابعة تقدم سير العمل في البرنامج التنموي للمحافظة للأعوام (2013-2016)؛ حيث كشف عن قيام الحكومة بتمويل عدد من المطالب والاحتياجات غير المدرجة في موازنة الوزارات والمؤسسات الحكومية للعام 2014 من خلال بند مشروع البنية التحتية للمحافظات والممول من المنحة الخليجية/ دولة الكويت.
وضم الفريق الوزاري كلا من وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور ابراهيم سيف ووزير العمل وزير السياحة والاثار الدكتور نضال القطامين والمهندس سامي هلسة وزير الاشغال العامة والاسكان ووزير الصحة الدكتور علي حياصات ووزير الشؤون البلدية المهندس وليد المصري ووزير العدل الدكتور بسام التلهوني بالإضافة الى كبار المسؤولين والمجتمع المحلي في محافظة معان ونواب المحافظة واعيانها ونواب اعضاء في المبادرة النيابية من خارج المحافظة ومحافظ معان غالب الشمايلة.       
وشملت ابرز المشاريع الحكومية ومخصصاتها في موازنة العام 2014 قطاع التعليم العام وقطاع الطاقة ومشاريع في منطقة معان التنموية وسلطة اقليم البتراء التنموي السياحي وقطاع المياه والصرف الصحي وقطاع التعليم العالي وقطاع التشغيل والتدريب المهني والتقني ومشاريع للتدريب والتأهيل والتشغيل واهمها مشروع مركز التميز لتطوير المهارات في قطاع الطاقة، مشروع تأهيل وتشغيل فتيات الحسينية، برنامج تدريب وتشغيل الأردنيين في قطاع المطاعم وقطاع بيع المحروقات، مبادرة إنشاء الفروع الإنتاجية في الشوبك) وقطاع البلديات.
وحول مشاريع برنامج تعزيز الانتاجية الاقتصادية والاجتماعية في محافظة معان، ستقوم وزارة التخطيط والتعاون الدولي خلال العام الحالي بالإنفاق على المشاريع المقرة للعام الحالي وبقيمة تقارب 25ر1 مليون دينار.
 وتشمل المشاريع الممولة من خلال برنامج تعزيز الإنتاجية الاقتصادية والاجتماعية في محافظة معان خلال العام 2014، استكمال مشاريع برنامج التمكين في مناطق جيوب الفقر (الحسينية، الجفر، المريغة، اذرح) (حسب دراسة حالة الفقر للعام 2008) ومشاريع الجمعيات التعاونية والخيرية ومشاريع البنية التحتية ومشاريع البيئة الشبابية ومشاريع انتاجية يتم متابعتها من البرنامج ممولة من صندوق تنمية المحافظات المرحلة الأولى. 
ويعتمد البرنامج في تمويل وتنفيذ المشاريع على دراسات مسحية واحتياجات الفئات المستهدفة والمناطق الفقيرة فيها وفقا لخطة البرنامج حيث اقرار المشاريع يتم بشكل مستمر على مدار العام.
وكانت وزارة التخطيط والتعاون الدولي قد قامت ومن خلال اشرافها على اعداد البرامج التنموية للمحافظات، وكنتيجة للقاء مع المجتمع المحلي في محافظة معان، بالعمل على حصر جميع المطالب والاحتياجات التنموية للمجتمع المحلي في المحافظة وتضمينها في وثيقة برنامج تنمية المحافظة، حيت بلغت الكلفة التقديرية للمطالب والاحتياجات للأعوام(2014-2016) ما قيمته ( 73.3) مليون دينار.
كما قامت الوزارة بالتنسيق مع مختلف الوزارات والمؤسسات الوطنية وبموجب مخاطبات رسمية لدراسة المطالب والاحتياجات وادراج ما امكن منها وضمن الموارد المالية المتاحة في موازنتها للعام 2014.
وزار الفريق الوزاري خلال جولته في المحافظة كلا من بلدية معان ومنطقة معان التنموية وجامعة الحسين بن طلال حيث تم استعراض هذه المشاريع.
وقال وزير التخطيط والتعاون الدولي أنه تنفيذاً للتوجيه الملكي، قامت الحكومة ومن خلال فريق وزاري بإجراء زيارات ميدانية للمحافظات، ومنها محافظة معان، حيث قام الفريق الوزاري بزيارة محافظة معان بتاريخ  2013/9/29، والالتقاء بممثلي المجتمع المحلي بالمحافظة من نواب وقطاع عام وخاص وممثلين عن منظمات المجتمع المدني ورؤساء البلديات.  
وقدم الفريق الوزاري رؤيته لتنمية المحافظة للأعوام 2013-2016، متضمنة تشخيص الواقع التنموي في المحافظة وأبرز التحديات والمشاكل التنموية وخطة عمل الحكومة من المشاريع والتدخلات التنموية اضافة الى قائمة الأولويات والاحتياجات التنموية.
وأكد الوزير سيف، أنه وحرصاً من الحكومة على توسيع قاعدة المشاركة الشعبية في اتخاذ القرار التنموي، تم اتاحة المجال للنقاش وابداء الملاحظات حول رؤية الحكومة لتنمية المحافظة؛ حيث أثيرت العديد من المطالب والاحتياجات وفي مختلف القطاعات. وللخروج بتوافق مجتمعي حول رؤية الحكومة لتنمية المحافظة تم التأكيد من قبل وزير التخطيط والتعاون الدولي على ان الملاحظات والتوصيات وبضمنها المطالب والاحتياجات التي تم اثارتها سيتم العمل على دراستها وادرجها ضمن البرنامج التنموي للمحافظة.-(بترا)

@huseeinkrishan

التعليق