تقرير اقتصادي

الحكومة رفعت أسعار المشتقات النفطية 7 مرات وخفضتها 5 وثبتتها 3 أخرى منذ تحرير المحروقات

تم نشره في الأحد 2 آذار / مارس 2014. 10:01 مـساءً

رهام زيدان

عمان - يظهر تتبع منحنى أسعار المشتقات النفطية في السوق المحلية أن الحكومة قامت برفع أسعارها 7 مرات وخفضتها 5 مرات، فيما ثبتتها 3 مرات منذ أن حررت أسعارها قبل 15 شهرا.
وبحسب نشرات الأسعار الشهرية منذ أن حررت الحكومة أسعار هذه الأصناف اعتبارا من الرابع عشر من شهر تشرين الثاني (نوفمبر) من العام 2012، فقد رفعت الحكومة أسعار المشتقات الاساسية ( البنزين بصنفيه والسولار والكاز) في كل من الرابع عشر من تشرين الثاني (نوفمبر) 2012؛ حيث ارتفعت أسعار المحروقات الاساسية ما بين
33 % إلى 53 % وارتفع سعر اسطوانة الغاز المنزلي التي بقيت مدعومة بشكل جزئي بنسبة 53.8 %، ليبلغ 10 دنانير بدلا من 6.5 % دينار.
وفي تلك التسعيرة التي كان يقارب فيها سعر خام برنت مستوى 110 دولارات للبرميل، ارتفع سعر البنزين 90 بنسبة 29 % إلى 800 فلسا لليتر بدلا من 620 فلسا والبنزين 95 إلى 1.015 دينارا بدلا من 795 فلسا وسعر الليتر من مادتي الكاز والسولار بنسبة 33 % ليبلغ 685 فلسا بدلا من 515 فلسا.
الحكومة عاودت تخفيض الاسعار الاساسية في التسعيرة التي تلتها مطلع العام 2013، ثم رفعتها في كل من شهر شباط (فبراير)، وآذار (مارس)، ونيسان(ابريل) من نفس العام قبل ان تخفضها في شهر أيار(مايو) الذي يليه وتثبتها في شهر حزيران (يونيو).
ورفعت الحكومة اسعار هذه الأصناف في شهر تموز(يوليو) وآب (أغسطس) وايلول(سبتمبر) وثبتتها مرة أخرى في تشرين الأول (أكتوبر).
وخفضت الحكومة الاسعار مرة أخرى في تشرين الثاني (نوفمبر) وكانون الأول (ديسمبر) من نفس العام باستثناء البنزين 90 الذي ابقت على سعره في الشهر السابق.
ومع بداية العام الحالي رفعت الحكومة أسعار الاصناف الرئيسة، وخفضتها في الشهر الثاني من العام ذاته قبل ان ترفعها في آخر تسعيرة أول من أمس.
وفي هذه التسعيرة رفعت الحكومة أسعار المحروقات الأساسية بين
1.5 % - 1.8 %، استنادا إلى السعر العالمي الذي قارب فيه سعر خام برنت مستوى 108.6 دولار.
وبموجب ذلك، أصبح سعر لتر البنزين الخالي من الرصاص أوكتان (90) 83.5 قرش، بدلا من 82 قرشا، (16.70 دينار للصفيحة)، بدلا من (16.40 دينارللصفيحة) الشهر الماضي، وارتفع سعر ليتر البنزين الخالي من الرصاص (95) إلى 1.15 دينار، بدلا من دينار، ليصبح سعر الصفيحة 20.30 دينار، بدلا من 20 دينارا في تسعيرة الشهر الماضي.
كما ارتفع سعر ليتر السولار والكاز إلى 68 قرشا، بدلا من 67 قرشا، ليصبح سعر الصفيحة 13.60 دينار بدلا من 13.30 دينار في تسعيرة الشهر الماضي.
رئيس الوزراء عبدالله النسور اشار مع بدء سريان قرار تحرير اسعار المشتقات النفطية في تشرين الثاني (نوفمبر) من العام 2012، الى ان الحكومة كانت تدعم المشتقات النفطية بمبلغ 800 مليون دينار، واتخذت قرارا برفع الدعم عنها مع الإبقاء على دعم محدود لاسطوانة الغاز، التي اصبحت تباع بـ 10 دنانير في حين ان كلفتها الحقيقية 12 دينارا في ذلك الوقت.

reham.zedan@alghad.jo

@rihamzeidan

التعليق