الأميرة ريم علي: قطاع المرئي والمسموع يعبر عن ثقافة البلد وسكانه

تم نشره في الأربعاء 5 آذار / مارس 2014. 12:00 صباحاً

عمان - الغد - بحث وزير العمل ووزير السياحة والآثار نضال القطامين خلال زيارته أمس الهيئة الملكية الأردنية للأفلام، ولقائه الأميرة ريم علي عضو مجلس ادارة الهيئة وجورج داود مدير عام الهيئة، أوجه التعاون.
وعرضت الأميرة ريم علي لنشاطات الهيئة، موضحة أن فكرة انشاء الهيئة جاءت بدافع تطوير القطاع المرئي والمسموع في الأردن، والذي يعبر عن ثقافة البلد وسكانه.
من جهته، شدد القطامين على ضرورة ربط نشاطات المرئي والمسموع بسوق العمل والترويج للأماكن السياحية في البلد والمساهمة في تطوير ونموّ المحافظات.
وركّز القطامين على سبل استغلال الأفلام لخلق المزيد من فرص العمل والترويج للمواقع السياحية في الأردن لاسيما الأثرية والدينية منها. بدوره، أشار داود إلى أن عائدات عملية التصوير في الأردن تناهز 20 مليون دينار سنوياً، وتخلق فرص عمل جديدة غير تقليدية.
يذكر أن الهيئة الملكية الأردنية للأفلام كانت قد وقعت مع وزارة العمل في بداية شهر شباط (فبراير) مذكرة تفاهم لمشروع "نوادي الأفلام" سيتم تنفيذه من خلال معاهد مؤسسة التدريب المهني في كل من الزرقاء واربد والكرك والعقبة.

التعليق