%19.5 من مالكي الشقق في الأردن إناث

تم نشره في الأربعاء 5 آذار / مارس 2014. 02:10 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 5 آذار / مارس 2014. 04:55 مـساءً
  • (أرشيفية)

عمان- الغد- شكلت المرأة حوالي نصف المجتمع الأردني العام 2013، بنسبة بلغت حوالي 48.5%، ووصلت نسبة الأعضاء في النقابات المهنية والأحزاب السياسية من الإناث إلى الثلث، أما نسبة الإناث مالكات الشقق فبلغت 19.5%، من مجموع مالكي الشقق العام 2012.

جاء ذلك، وفقا لأرقام دائرة الإحصاءات العامة، بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، التي أشارت إلى أن عدد السكان المقدر في نهاية العام 2013 في الأردن بلغ 6.53 مليون فرد، منهم 3.366 ذكور، و3.164 إناث، بنسبة جنس مقدارها 106.4%.
وبالنسبة للحالة الزواجية للإناث، أشارت بيانات مسح العمالة والبطالة للعام 2013 أن أكثر من نصف الإناث في العمر 15 سنة فأكثر متزوجات حاليا في حين انخفضت هذه النسبة بين الاناث اللاتي لم يسبق لهن الزواج من نفس الفئة العمرية لتصل إلى 33%.
ويعد تعليم الإناث من أهم الحقوق الاجتماعية وهو أحد أبرز مؤشرات المساواة بين الرجال والنساء نحو تنمية مجتمعية مستدامة، حيث تشير البيانات إلى أن نسبة الأمية بين الإناث قد انخفضت من 85.4% في العام 1961 إلى 10.1% في العام 2013. كما ارتفعت نسبة الاناث اللواتي يحملن شهادة بكالوريوس فأعلى من 5.7% في العام 2000 لتصل إلى 14.2% في العام 2013، ليبلغ النسبة 89.9% من الإناث 15 سنة فأكثر يعرفن القراءة والكتابة
وارتفعت نسبة الاناث اللواتي يستخدمن الانترنت من 38.1% العام 2006 إلى 43.4% العام 2012 من مجموع الأفراد المستخدمين للإنترنت بنسبة زيادة بلغت 5%.
ويلاحظ من بيانات العام 2012 ارتفاع نسبة من يستخدمن الإنترنت بين المشتغلات والمتعطلات حيث بلغت النسبة 64.1% و 58.1%  لكل منهما على التوالي.

اضافة إلى ما سبق، وعند تتبع اماكن استخدام الانترنت، فان البيانات تشير إلى أن 86.3% من الإناث يستخدمن الانترنت في المنازل.
وبلغت نسبة الإناث المشتغلات ومستخدمات بأجر 95.8%، ومشاركتهن في قوة العمل 13.2% للعام 2013، وبلغت نسبة مشاركة المرأة في قوة العمل خلال العام 2013 13.2%.
وأكثر من نصف المشتغلات يتركزن في نشاطي التعليم والصحة والعمل الاجتماعي وأن نشاط التعليم حظي بالنسبة الأكبر من المشتغلات حيث اجتذب حوالي 41.7%، في حين اجتذب قطاع الصحة والعمل الاجتماعي 14.6% من مجموع الإناث المشتغلات.
ويشير التقرير السنوي لمسح العمالة والبطالة للعام 2013 إلى أن الغالبية العظمى من الإناث المشتغلات مستخدمات بأجر (95.8%) وان 51.4% منهن يعملن في القطاع الحكومي و44.4 % يعملن في القطاع الخاص.
وعلى الرغم من الجهود المبذولة لمساندة المشاركة الاقتصادية للمرأة الأردنية، إلا أنه ما يزال هناك العديد من التحديات التي تؤثر بالسلب على قدرتها على المشاركة الفعالة في الحياة الاقتصادية. وتتمثل أهم هذه التحديات في ارتفاع نسبة البطالة بين الإناث حيت بلغت 22.2% للعام 2013. 
ولوحظ في السنوات الأخيرة أن هناك تطوراً ملفتا في ملكية المرأة للأصول العقارية، حيث بلغت نسبة الإناث مالكات الأراضي 9.2% من مجموع مالكي الأراضي في العام 2012، في حين بلغت نسبة الإناث مالكات الشقق 19.5% من مجموع مالكي الشقق. كما بلغت نسبة الإناث اللواتي يمتلكن أوراق مالية (أسهم) 43.3% من مجموع مالكي الأوراق المالية في العام 2012.
وشكلت الإناث، ثلث الاعضاء في النقابات المهنية والاحزاب السياسية، إذ ارتفعت نسبة الإناث الأعضاء في النقابات المهنية من 19.2% في العام 2000 إلى 31.2% عام 2012، كما ارتفعت نسبة الإناث في عضوية النقابات العمالية من 10% إلى 22% لنفس الفترة الزمنية.

وتجدر الإشارة ايضا إلى ان تمثيل الإناث كعضوات في الأحزاب السياسية قد طرأ عليه تطورا ملحوظا حيث ارتفعت نسبة الإناث في عضوية الاحزاب السياسية من 27.8% في العام 2008 إلى 32% في العام 2012.
وعلى صعيد المشاركة في السلكين الدبلوماسي والقضائي، يلاحظ ازدياد مشاركة المرأة في السلك الدبلوماسي من 3.8% إلى 17.9% لنفس الفترة الزمنية.  في حين ارتفعت نسبة الإناث اللاتي يعملن قاضيات من 1.2% في العام 2000 إلى 15.5% في العام 2012.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »اكثرهن من اللي بشتغلن بالليل (عبادي)

    الأربعاء 5 آذار / مارس 2014.
    كلام فاضي استخفاف بعقول الناس مابيجن بدورن شقق غير من بنات الديسكو او البار