اليمن: القاعدة تعدم أحد عناصرها بتهمة "التجسس" للأميركيين

تم نشره في الجمعة 7 آذار / مارس 2014. 01:00 صباحاً

عدن- اعدم تنظيم القاعدة في جزيرة العرب فجر امس أحد عناصره رميا بالرصاص قبل صلبه في مدينة الشحر في محافظة حضرموت بتهمة التجسس لصالح الأميركيين، بحسب مصدر أمني.
وقال المصدر ان "عناصر القاعدة نفذت حكما باعدام أحد عناصرها رميا بالرصاص قبل ان يقوموا بصلبه في ملعب رياضي في محيط مدينة الشحر".
وأكد ان الشرطة وصلت الى "المكان ووجدته مصلوبا وبجواره علم تنظيم القاعدة بالاضافة الى راية اخرى سوداء اللون كتب عليها: جاسوس أميركا في جزيرة العرب".
وافاد بيان عثر عليه مكان الحادث ان "من يتسلل بين المسلمين ويضع الشرائح في سياراتهم وفي مواكب اعراسهم فيقتلون ويستمتع العملاء بدراهم معدودة فهذا جزاؤه".
وتابع ان "هؤلاء الجواسيس هم اليد الضاربة للعدو الأميركي فلم يصلوا الينا الا من خلالهم".
الى ذلك، اغتال مسلحان مجهولان عقيدا في المخابرات اليمنية امس في صنعاء في هجوم جديد يحمل بصمات تنظيم القاعدة، بحسبما افاد مسؤول أمني.
وقال المسؤول لوكالة فرانس برس ان "العقيد عبدالملك العذري قتل بينما كان خارجا من منزله بالقرب من المطار".
وكان المسلحان يستقلان دراجة نارية وقد تمكنا من الفرار.
ونفذت عشرات عمليات الاغتيال التي استهدفت مسؤولين عسكريين وأمنيين في اليمن خلال الاشهر الاخيرة.
ونسبت هذه العمليات عموما الى تنظيم القاعدة. -(ا ف ب)

التعليق