"القطبان" يفوزان على البقعة والمنشية في الأسبوع الحادي عشر

الفيصلي والوحدات يواصلان صدارة دوري المحترفين

تم نشره في الأحد 9 آذار / مارس 2014. 01:05 صباحاً
  • حارس مرمى الوحدات عامر شفيع يتصدى للكرة امام مهاجم المنشية محمد عبدالحليم أمس - (تصوير: جهاد النجار)
  • لاعب الفيصلي يوسف النبر (يمين) يزاحم لاعب البقعة للحصول على الكرة أمس - (الغد)

خالد الخطاطبة ونعمان عيد

عمان-الزرقاء- استمر فريقا الفيصلي والوحدات في شراكتهما لصدارة دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم، رافعا كل منهما رصيده إلى 22 نقطة.
ففي ستاد عمان تفوق الفيصلي على البقعة بنتيجة 2-0، ليبقى رصيد البقعة 18 نقطة.
وفي ستاد الأمير محمد عاد الوحدات بفوز ثمين على المنشية بنتيجة 1-0، ليتوقف رصيد المنشية عند 11 نقطة.
الفيصلي 2 البقعة 0
بانت اطماع فريق البقعة واضحة منذ البداية، من خلال الوصول الى مرمى محمد شطناوي حارس مرمى الفيصلي، مستثمرا الفراغات التي ظهرت في دفاع "الأزرق"، والتي منحت عدوس فرصة التوغل في الميسرة قبل أن يعكس كرة نموذجية مرت أمام مهاجمي البقعة في فرصة خطرة، اتبعها عدوس "المشاكس" بكرة طويلة خرج لها الشطناوي في الوقت المناسب.
الفيصلي عمد الى تركيز تواجده في الوسط بتواجد قصي أبو عالية وشريف عدنان ومن خلفهم الزواهرة، فيما تحرك يوسف النبر في الميسرة ورائد النواطير في الميمنة مع حرية أكثر في الحركة لتشكيل ثنائي هجوم مع هاني طيار، فيما لعب حسين زياد وعبدالاله الحناحنة دور المساندين من الاطراف، على أن يبقى يوسف الالوسي وباسل العلي في العمق الدفاعي، لإيقاف طلعات عدوس وتحركات الرفاعي وشاتي.
البقعة من جانبه اعتمد بشكل رئيسي على انطلاقات عدوي الذي تراجع للوسط مع الابقاء على الرفاعي وشاتي في المقدمة، فيما تولى دلدوم وحاتم عوني صناعة اللعب في الوسط، بمساندة من محمد الخطيب والظهيرين أنس عدينات وعمار ابو عواد اللذين كانا حذرين في التقدم بعدما استنجد بهما عثمان الخطيب وعمر طه لايقاف خطورة النواطير وطيار.
الفيصلي وبعد مرور الدقائق راح يكشف عن اطماعه الهجومية، بعد ان نشط قصي والنواطير والاخير اضاع فرصة أمام المرمى بعدما مرت الكرة من امامه ليعود ويسيطر عليها قبل ان يطلق كرة قوية ابعدها المزايدة.
المباراة اخذت بعد ذلك طابع الهجمات المتبادلة التي هددت مرميي شطناوي والمزايدة، وكاد عدوس ان يسجل عندما اهدر فرصة محققة بعد خطأ من الحناحنة، قبل ان تستمر نفس الهجمة التي منحت دلدوم ركلة جزاء إثر عرقلة تعرض لها من قبل مدافع الفيصلي باسل العلي، تصدى لها عدوس الذي سددها ارضية زاحفة تألق الشطناوي في ابعادها الى ركنية منقذا فريقه من هدف محقق.
البقعة حافظ على اسلوبه في اللعب من خلال تأمين المنطقة الخلفية، عبر تضييق المساحات على لاعبي الفيصلي لمنعه من التصرف في الكرة في ملعب البقعة، مع الاعتماد على الكرات المرتدة الطويلة التي منحت البقعة فرصة سانحة للتسجيل بعد هجمة سريعة الى عدوي الذي مررها الى شاتي المنفرد ولكنه سدد بتسرع.
الفيصلي من جانبه حاول التغلب على دفاعات البقعة المعززة بلاعبي الوسط، ولكنه افتقد الى السرعة في الهجمات، في ظل تواجد لاعبي وسط (شريف والزواهرة) يميلان للجانب الدفاعي، ما افقد الفريق خطورته خاصة لعدم فاعلية المهاجم طيار وضعف اسناد النواطير، ما جعل مرمى البقعة بعيدا عن الخطورة الحقيقة في اغلب الاوقات، رغم اجتهادات رائد، ومحاولة النبر التقدم في احد الكرات التي خلصها المدافع الى ركنية قبل أن يتمكن النبر منها، لتتواصل المباراة دون تغيير وينتهي الشوط بالتعادل السلبي.
تحسن فيصلاوي وفوز
دفع الفيصلي بمهاجمه الواعد احمد الخلايلة مكان شريف، أملا في تفعيل الجانب الهجومي، ولكن ذلك لم يمنع البقعة من مواصلة غزواته الهجومية التي كان بطلها عدوس الذي واصل هوايته في ازعاج الالوسي ورفاقه، وكاد من احدها ان يصل لمرمى شطناوي لولا تدخل الحناحنة في الوقت المناسب وإبعاد الكرة من امامه في اللحظة الاخيرة الى ركنية.
الفيصلي بدأ يعيد ترتيب اوراقه الهجومية مانحا النبر في الميسرة والحناحنة في الميمنة ادوارا هجومية بحثا عن توفير الاسناد للنواطير وطيار، وعاد قصي لربط خطي الدفاع والهجوم، ما اسفر عن تحسن في اداء الفيصلي الذي نجح في التسجيل بعد هجمة قادها النواطير الذي مرر الى طيارة الذي مررها بدوره الى النبر في الميسرة ليسدد كرة ارضية على يسار حارس مرمى البقعة الهدف الفيصلاوي الأول في الدقيقة 55.
وكاد البقعة ان يرد بسرعة عندما سدد دلدوم كرة من حرة مباشرة ابعدها شطناوي بقبضة يده، رد عليه الفيصلي بهجمة سريعة معاكسة وصلت الى النبر الذي تفاجأ بنفسه منفردا ولكنه سدد بتسرع فوق المرمى، ليعلن الفيصلي عن تفعيل "الماكينة" الهجومية، رد عليه البقعة بإشراك المحترف المصري احمد حسني مكان محمد الخطيب، أملا في الوصول لمرمى شطناوي الذي ابتعدت الخطورة عنه لتراجع الاداء الهجومي البقعاوي، بعكس الفيصلي الذي نشط بشكل ملحوظ، ما منح الفريق فرصة التعديل لولا العارضة "البقعاوية" التي تصدت لقذيفة النواطير الهائلة، رد عليه البقعة بفرصة داخل الجزاء تصدى لها شطناوي ببراعة، لتشهد الدقائق الاخيرة ارتفاعا في الاداء الهجومي الذي مال للفيصلي بفضل نشاط الجهة اليسرى التي برع فيها النبر، الذي توغل في هجمة سريعة ليعكس كرة تجاوزت الحارس قبل أن يخلصها عثمان الخطيب في اللحظة الاخيرة.
ودفع الفيصلي بورقة خلدون الخوالدة مكان النبر، فيما اشرك البقعة لؤي عدوس مكان شاتي، ثم صلاح ابو السيد مكان دلدوم، ومع استعداد الحكم لاطلاق صافرة النهاية كان النواطير يفاجئ الجميع في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع بتسديدة على طريقة الكبار محرزا الهدف الثاني، لينتهي اللقاء بنتيجة فيصلاوية 2-0.
المباراة في سطور
النتيجة: الفيصلي 2 البقعة 0
الاهداف: يوسف النبر د. 55، ورائد النواطير د.90+4.
الحكام: ادهم مخادمة عيسى عماوي عبدالرحمن عقل، طارق الدردور
العقوبات: أنذر الحكم كلا من شريف عدنان، يوسف النبر (الفيصلي)
مثل الفيصلي: محمد شطناوي، عبدالاله الحناحنة، ابراهيم الزواهرة، قصي ابو عالية، يوسف النبر (خلدون الخوالدة)، هاني الطيار، باسل العلي، شريف عدنان (احمد الخلايلة)، يوسف الالوسي، حسين زياد (معن ابو قديس)، رائد النواطير.
مثل البقعة: محمود المزايدة، عمار أبو عواد، محمد الخطيب (احمد حسني)، انس العدينات، عمر طه، ابراهيم دلدوم (صلاح ابو السيد)، عثمان الخطيب، حاتم عوني، محمد الرفاعي، عدنان عدوس، يزن شاتي (لؤي عدوس).
الوحدات 1 المنشية 0
سعى فريق الوحدات في بداية المباراة، الى ايجاد مساحات مناسبة لكشف مرمى منافسه، عندما حاول الاختراق من العمق في أكثر من كرة لكن تعملق دفاعات المنشية بقيادة احمد ابو عطية وابراهيم الصقار افسدت عليهم ذلك، واعتمد لاعبو الوحدات على التسديد البعيد، حيث سدد معتز صالحاني كرة قوية من خارج المنطقة مرت بجوار القائم، هذا الوضع اشعل فتيل الاثارة والندية والقوه من كلا الطرفين، حيث اندفع لاعبو المنشية للأمام من خلال طلعاتهم الهجومية، والاعتماد على التمريرات الطويلة التي لجأ اليها حسام شديفات ونبيل ابو علي بإسناد من الظهيرين اشرف المساعيد وسالم العجالين، من اجل تهيئة الكرات امام المهاجمين محمد عبدالحليم واحمد أبو كبير وحسن المساعيد، بيد ان معظم الكرات وجدت الإبعاد المباشر من قبل مدافعي الوحدات بقيادة طارق خطاب والدميري وباسم فتحي وفراس شلباية، الذين نجحوا في ايقاف هجمات المنشية وتحويلها الى هجمات معاكسة غلب عليها طابع السرعة داخل منطقة الالعاب، من خلال حيوية رأفت علي وأحمد هشام ومنذر أبو عمارة، الذين فرضوا تواجدهم في منطقة الالعاب، وقاموا بإرسال الكرات لثنائي الهجوم معتز صالحاني وبهاء فيصل، وتعددت الكرات داخل منطقة جزاء المنشية، وسدد فراس شلباية كرة قوية ابعدها حماد الاسمر حارس المنشية بقبضة يده، ومن جانبه انطلق المنشية بهجمات معاكسة في الربع الاخير من الشوط، حيث انطلق اشرف المساعيد من العمق وسدد كرة قوية ابعدها شفيع من حلق المرمى لركنية، وتبعه حسام شديفات بتسديدة قوية حولها شفيع لركنية مرة ثانية.
هجمات وهدف الحسم
مع بداية الشوط الثاني، اظهر لاعبو الوحدات نواياهم الهجومية، بعد دخول محمود زعترة مكان رأفت علي، وكثف الوحدات من هجماته المتتالية التي قادها الصالحاني وزعترة والتي اجتازت دفاعات المنشية من مختلف المحاور، وتمكن محمود زعترة من تسجيل هدف للوحدات في الدقيقة 57، بعد أن تلقى هدية بهاء فيصل العرضية الارضية داخل الجزاء دكها زعترة في شباك الاسمر حارس المنشية، وكان قبل ذلك محمد عبدالحليم مهاجم المنشية يسدد كرة قوية ارضية زاحفة امسكها شفيع حارس الوحدات ببراعة.
وأشرك المنشية من جانبه محمد الحموي ومالك البرغوثي عوضا عن حسن المساعيد وعلي ابو صالح، من اجل تفعيل الدور الهجومي للفريق، لكن الوحدات بقي يسيطر على منطقة جزاء المنشية، حيث اطلق منذر ابو عمارة كرة صاروخية ابعدها حماد الاسمر لركنية، وأرسل باسم فتحي الكرة من ركنية دكها مراد اسماعيل فوق العارضة، وفي المقابل شعر لاعبو المنشية بخطورة موقفهم، ولجأوا الى اغلاق المنطقة المؤدية لمرمى فريقهم، ودفع مدرب المنشية بورقة ابراهيم جوابرة بدلا من نبيل ابو علي، وانطلق أبو كبير وسدد بتسرع وهو في مواجهة شفيع، وتواصل هجوم المنشية على مرمى شفيع الذي امسك بتسديدة محمد عبدالحليم القوية، وأهدر مالك البرغوثي فرصة ثمينة للمنشية عندما سدد فوق العارضة، وفي الزفير الاخير ارتدت كرة حسن عبدالفتاح من عارضة المنشية، لينتهي اللقاء بفوز صعب وثمين للوحدات.
المباراة في سطور
النتيجة: الوحدات 1 المنشية 0
الاهداف: سجل هدف الوحدات محمود زعتره د.57.
الحكام: احمد فيصل، محمود ظاهر، احمد الروابده، عمر المعاني.
الملعب: ستاد الامير محمد بالزرقاء
- مثل الوحدات: عامر شفيع، طارق خطاب، محمد الضميري، باسم فتحي، فراس شلباية، رأفت علي (محمود زعترة) منذر أبو عمارة، احمد هشام، بهاء فيصل (حسن عبد الفتاح) معتز صالحاني.
- مثل المنشية: حماد الاسمر، احمد ابو عطية، ابراهيم الصقار، اشرف المساعيد، سالم العجالين، حسام شديفات، نبيل ابو علي (ابراهيم جوابره)، علي ابو صالح (مالك البرغوثي)، أحمد أبو كبير، محمد عبدالحليم، حسن المساعيد (محمد الحموي).

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الفيصيلي الزعيم (يزن المناصير)

    الأحد 9 آذار / مارس 2014.
    انشالله الدوري ازرق ومبروك الفوز
  • »اتمنى ان ارى اللعب بفن وليس لعب الفزعه (خالد)

    الأحد 9 آذار / مارس 2014.
    التعليق انه لما يكون توتر وادأء غير مقنع يكون الفوز باهت يجب التشكيل بالهجوم خاصة فريق الوحدأت لديه ﻻعبين شباب اثبتوا وجودهم وتحيه لرافت ولعامر يا كبير كلما كنت هادي تلعب بشكل افضل تذكر رونالدو البرازيلي كن يضرب بشكل متعمد ويحافظ على هدوه وحتى هذه الحظه ﻻ يوجد مهارت التسديد من بعيد