فاعليات تجارية واقتصادية تدعم حملة إزالة البسطات وسط البلد

تم نشره في الأحد 9 آذار / مارس 2014. 12:00 صباحاً

عمان - ثمن تجار واصحاب محلات في منطقة وسط البلد الحملة التي تقوم بها امانة عمان، بالتعاون مع مديرية الامن العام وقوات الدرك، لإزالة البسطات المخالفة والاعتداءات على الأرصفة والشوارع في المنطقة.
وعبروا عن ارتياحهم للإجراءات التي تقوم بها الامانة، الامر الذي يرون انه "سينعكس ايجابا على الحركة التجارية والسياحية والمرورية" في المنطقة، واعادة الألق والصورة الحضارية لها، التي تزخر بالمواقع الاثرية والمعالم الحضارية.
واكدوا، لوكالة الانباء الاردنية (بترا)، أن وسط العاصمة هو قلب عمان التجاري والسياحي، وأن الاجراءات التنظيمية والتجميلية التي تقوم بها الامانة في وسط البلد، وبالتزامن مع قرب الافتتاح الرسمي للساحة الهاشمية ستعمل على زيادة النشاط التجاري فيها ما ينعكس ايجابا على جميع مناطق العاصمة.
وقال التاجر رشيد حداد، صاحب معرض ملبوسات، "انه يشعر بنوع من العدالة والانصاف بعد منع اصحاب البسطات من الاحتلال المجاني للرصيف المقابل لمحله" كونه ملزما بإيجار ورسوم للمحل"، متمنيا ان يعود وسط البلد الى سابق عهده كمنطقة جذب تجاري وسياحي.
واشار التاجر احمد الزغول، صاحب محل للتحف والشرقيات الى ان عملية تنظيم وتجميل وسط البلد "ستعمل على بث الشعور بالارتياح لدى مرتادي المنطقة وبالأخص السياح". فيما راى زميله ابو خالد، صاحب مؤسسة تجارية، ان ازالة البسطات "ستسهم بإعادة الألق لوسط البلد".
فيما ثمن التاجر محمد ابو طوق، صاحب محل لبيع الاثاث، تجاوب الامانة مع شكاوى اصحاب المحلات من البيع العشوائي، الذي اضر كثيرا بالمشهد الجمالي لوسط البلد، مشيرا الى ان الحملة تثير الارتياح.
بدوره اكد نائب مدير المدينة لشؤون البيئة والمناطق في الامانة باسم الطراونة استمرار الامانة بإعادة تأهيل وسط البلد وازالة جميع مظاهر الاعتداء والتشوهات، مبينا ان هذه الاجراءات "مطلب جماعي للمواطنين والتجار ومرتادي وسط البلد، ولما تسببه هذه الاعتداءات من مشاكل امنية وأزمة سير ومرور خانقة".
وكشف الطروانة عن ان الامانة ستعمل قريبا على تنظيف مجرى السيل، تحت شارع قريش وتوجيه اصحاب المحلات التجارية لتنظيف واجهات المحلات بالقذف الرملى، وعمل لون موحد للجدران والاقواس وواجهات المحلات، مشيرا الى ان الامانة، وبالتعاون مع الامن العام والدرك نفذت خلال الاسبوع الماضي حملة واسعة وناجحة لإزالة البسطات المخالفة والاعتداءات على الأرصفة والشوارع وسط العاصمة.
وكانت الامانة اطلقت حملات واسعة وسط البلد لإزالة البسطات والاكشاك المخالفة، وحددت اماكن محددة لها مقابل مجمع المهاجرين في راس العين، وايضا بين مجمعي رغدان والمحطة.
وشملت الحملة إزالة الاثاث المستعمل قرب اشارات المصدار باتجاه وسط البلد التي كانت تمتد على الرصيف والطريق، وازالة المظلات وبسطات الخضار والفواكه، المنتشرة عشوائيا في سوق السكر وممرات سوقي الندى والبتراء. -  (بترا- عيسى العبادي)

التعليق