حفل خيري لنادي العون الإنساني بيوم المرأة العالمي

تم نشره في الأحد 9 آذار / مارس 2014. 01:00 صباحاً

عمان - جمع نادي العون الإنساني تبرعات خلال حفل خيري أقامه بمناسبة يوم المرأة العالمي أمس في فندق الأردن رصد ريعه لاستكمال دراسة طلبة جامعات من الفقراء، وللأيتام.
وشاركت في الاحتفال سمو الأميرة وجدان الهاشمي وعقائل عدد من كبار المسؤولين وعقائل رؤساء البعثات الدبلوماسية في المملكة، وممثلون عن عدد من الشركات الداعمة لاهداف النادي.
ووفقا لرئيسة النادي دلال العتوم، فإن الاحتفال يأتي كذلك بمناسبة عيد الأم والعيد العشرين لتأسيس النادي، مقدرة لكافة الجهات الداعمة جهودها المستمرة في سبيل استكمال طلبة في الجامعات لدراستهم الجامعية ليكونوا اعضاء فاعلين منتجين لوطنهم.
وأعربت العتوم في معرض تهنئتها للمرأة في الأردن والمرأة العربية بشكل عام عن أملها في ان تحقق المرأة الأردنية المزيد من التقدم والمشاركة الفاعلة في كافة مناحي الحياة وبشكل خاص السياسية والاقتصادية، مشيرة الى أن المرأة تعتبر نصف المجتمع وتربي النصف الآخر، مبينة أنها جل المجتمع.
وقالت إن الأردن صادق على كافة الاتفاقيات الخاصة بالمرأة وأبرزها المعاهدة الدولية للقضاء على العنف ضد النساء، معربة عن تقديرها لجهود جلالة الملك عبدالله الثاني في هذا السياق.
وحيت العتوم النساء المكافحات في العالم في سبيل تحسين أوضاعهن وبشكل خاص النساء في ظل الحروب والنزاعات، مقدرة للمرأة السورية ما تتحمله في ظل الأحداث التي تدور هناك.
من جهتها، عرضت السفيرة التونسية عزيزة الملاح لتجربة بلادها فيما يخص المرأة مشيرة الى أن دستور بلادها 2004 أفرد نصوصا ساوت ما بين المرأة والرجل، بالاضافة الى القوانين التي انبثقت عن ذلك وكان لها أثر إيجابي على وضع المرأة التونسية، بحيث اصبحت تتمتع بامتيازات ضاهت المرأة الاوروبية إن لم تتفوق عليها في عدد من القضايا. كما عرض أحد طلبة الجامعات المستفيدين من دعم النادي تجربته الدراسية والتي بفضل دعم النادي تمكن من التخرج، مشيرا الى أنه حاليا يواصل تعليمه العالي بعد تفوقه بدرجة البكالويوس.
يذكر أن نادي العون الانساني جمعية غير ربحية انسانية شعارها "مد يد العون"، للمعوزين والمحتاجين وبشكل خاص الطلبة الفقراء والأيتام. وخلال الحفل كرمت العتوم بحضور سمو الأميرة وجدان الهاشمي عددا من السيدات الأردنيات اللاتي رأى النادي أنه كان لهن إضاءات مميزة.-(بترا)

التعليق