عريقات: لم أتسلم اتفاق الإطار ولم تطرح بيت حنينا عاصمة لفلسطين

تم نشره في الأحد 9 آذار / مارس 2014. 01:00 صباحاً

رام الله - قال مسؤول ملف المفاوضات الدكتور صائب عريقات إن الإدارة الأميركية لم تسلم الأطراف أي اتفاق مكتوب حتى اللحظة وان كل ما يرد في وسائل الاعلام ليس له أساس من الصحة.
 وقال عريقات لوكالة "معا" الفلسطينية إن الادارة الأميركية لم تطرح على الجانب الفلسطيني في أي لقاءات بأن تكون بيت حنينا عاصمة للدولة الفلسطينية .
واضاف" لم نتسلم اي اتفاق إطار مكتوب ولم يطرح علينا ان تكون بيت حنينا عاصمة للدولة الفلسطينية في أي لقاءات فلسطينية أميركية أو إسرائيلية وكل ما يقال في وسائل الإعلام ليس له أساس من الصحة وما هو إلا بالونات اختبار".
وحول تلقي نتنياهو لاتفاق إطار مكتوب خلال جولته الأميركية، قال عريقات "أنا لست متحدثا باسم نتنياهو".
كما نفى عريقات أن يكون قد طلب من الجانبين تمديد المفاوضات. وأضاف "لم يطلب تمديد المفاوضات ونحن نرفض التمديد".
وذكرت صحيفة نيويورك تايمز اول من امس أن اتفاقية الإطار التي سلمها الرئيس الأميركي باراك أوباما لرئيس الوزراء الإسرائيلي تتضمن اختيار بلدة بيت حنينا الواقعة شمال القدس لتكون عاصمة الدولة الفلسطينية ويمكن للفلسطينيين أن يسموها القدس إذا شاءوا.
ومن المتوقع أن يطلب الرئيس الأميركي من الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي سيصل واشنطن يوم 17 آذار(مارس) الموافقة على تمديد المفاوضات إلى ما بعد 30 نيسان(أبريل) القادم وهو الموعد الذي حدده وزير الخارجية الأميركي للانتهاء من جولة المفاوضات الحالية
وقد وصل كبير المفاوضين الفلسطينيين الدكتور صائب عريقات الى واشنطن والتقى وزير الخارجية الأميركي جون كيري لتسلم مسودة من اتفاق الإطار، حسب مصادر مطلعة في واشنطن، كتلك التي تسلمها نتنياهو من الرئيس الأميركي أوباما في وقت مبكر من اليوم ذاته، وذلك لإعطاء الطرفين فرصة متساوية لتأمل الاتفاقية وإعداد الملاحظات عليها -(وكالات)

التعليق