الأميرة منى الحسين تحضر توقيع اتفاقيات تعاون مع جامعة تكساس الأميركية

تم نشره في الاثنين 10 آذار / مارس 2014. 12:01 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 25 آذار / مارس 2014. 07:22 مـساءً

تكساس - وقعت أربع مؤسسات أردنية وجامعة تكساس الأميركية اتفاقيات تعاون في مجال التعليم والبحث العلمي والتدريب وتبادل الخبرات، بحضور سمو الأميرة منى الحسين.
وتهدف الاتفاقيات التي وقعتها الجامعة ممثلة برئيسها فيستاسب كاربهاري، مع المجلس التمريضي الأردني وجامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية والجامعة الهاشمية ومنطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، إلى زيادة وتعزيز التعاون بين هذه المؤسسات وجامعة تكساس لدعم امكانات الإبداع والبحث والتميز.
وحضر توقيع الاتفاقيات ممثلون عن المؤسسات الأردنية الأربع، ومستشارة سمو الأميرة منى للتنمية الصحية والمجتمعية الدكتورة رويدا المعايطة، وأمين عام المجلس التمريضي الأردني الدكتورة منتهى غرايبة.
وتعتبر الاتفاقيات مقدمة للشراكة بين أعضاء الهيئة التدريسية والطلاب والباحثين، وتشجيع المبادرات والأبحاث المشتركة والتبادل الطلابي والتعاون الأكاديمي بين جامعة تكساس والجامعات الأردنية إلى جانب إقامة مشروعات مستقبلية مشتركة وأبحاث في مجالات التنمية.
وجرى خلال حفل التوقيع منح الأميرة منى جائزة تميز الخدمات الدولية بجامعة تكساس تقديراً لجهودها والتزامها بتحسين الوضع الصحي على المستويين المحلي والعالمي.
وقالت سموها “إن هذه الزيارة ستكون اللبنة الأولى لتعاون أشمل بين جامعة تكساس والمجلس التمريضي الأردني والجامعات الأردنية في مجالات العلوم والأبحاث”.
وجالت سموها خلال الزيارة في مباني الجامعة والمستشفى الذكي وتواصلت مع طلاب الدراسات العليا الأردنيين في الجامعة، وناقشت معهم قضايا خاصة بتعليمهم.
وتحدثت سموها مع المشاركين في مجموعة “صانعي الأحلام” الذين يدعمون تعليم الممرضين والممرضات في جامعة تكساس خلال حفل الغداء الذي أقامته المجموعة وبحضور رئيس بلدية ارلنغتون ورئيس جامعة تكساس والوفد الأردني.
وقالت سموها في ندوة “قيادة التمريض في الصحة العالمية” “أنا هنا لدعم التمريض وصحة المواطنين على مستوى العالم والمصادقة على الدور القيادي لممرضي الصحة العالمية”.
وفي ناشفيل عقدت سموها لقاءات جانبية مع مؤسسات دولية رئيسية مثل المجلس الدولي للتمريض ICN و(سيجما ثيتا تو الدولية)، لمناقشة التحديات الصحية على الصعيد الدولي، إضافةً إلى مبادرات التعاون المستقبلية لتعزيز دور وكفاءة الممرضين في التأثير على أجندة الصحة العالمية. -(بترا)

التعليق