"المعلمين" و"التربية" يبحثان أثر نظام الخدمة المدنية على الميدان التربوي

تم نشره في الاثنين 10 آذار / مارس 2014. 01:01 صباحاً

آلاء مظهر

عمان- بحث مجلس نقابة المعلمين خلال اجتماعه بوزير التربية والتعليم محمد الذنيبات أول من أمس في مقر الوزارة جملة من القضايا، وعلى رأسها نظام الخدمة المدنية والتداعيات في الميدان نتيجة تطبيق هذا النظام.
وحضر الاجتماع نائب النقيب حسام مشه وعدد من أعضاء المجلس النقابة، بالإضافة إلى أمين عام الوزارة صطام عواد ومدير الشؤون القانونية في الوزارة عبدالله القوقزة.
وقالت النقابة في بيان صحفي حصلت "الغد" على نسخة منه أمس إن الوزير الذنيبات قام بتصدير كتاب لرئيس مجلس الخدمة المدنية بالورقة التي قدمتها النقابة، والتي تتضمن التعديلات المطلوب إجراؤها على نظام الخدمة المدنية الجديد ليتم تدارسها من قبل مجلس الخدمة.
بدوره، استعرض الناطق الإعلامي لنقابة المعلمين جزءا من المشكلات الميدانية، مثل حالات فقدان الوظيفة والحالات المرضية التي لحق بها الضرر نتيجة نص المادة (111) من نظام الخدمة المدنية، في حين أكد الذنيبات أن الوزارة ستقوم بدراسة جميع الحالات التي لحق بها الضرر لتصويب أوضاعها.
وأكدت رئيسة لجنة التعليم الخاص في النقابة عبير الأخرس ضرورة تفعيل سرعة الإنجاز في نظام التعليم الخاص، وتفعيل بنوده لضمان حماية حقوق المعلمين في القطاع الخاص، مستعرضة بعض المشكلات والقضايا التي يتعرض لها القطاع. من جهتها، عرضت رئيسة لجنة التأهيل والتدريب هدى العتوم العديد من القضايا التي تشكل تطويرا بجانب العملية التعليمية المختلفة وبعض التساؤلات والقضايا العالقة مع الوزارة منها الامتحانات الدولية، والثانوية العامة.
وأكدت العتوم ضرورة إعادة تركيز المسار المهني على الجانب العملي، فضلا عن التركيز على ضرورة تشكيل حملة اعلامية موجهه تستخدم (المعلومات والبيانات) حول القبول الجامعي وعدد التحويلات وحالات الفصل من الجامعات الحكومية. كما استعرضت موضوع الدبلوم العالي الذي تم ترشيح عدد من معلمي الميدان له.

alaaMathher1@

التعليق