سلسلة فنادق ومنتجعات موفنبيك ضمن مبدعي القطاع السياحي للعام 2013

تم نشره في الثلاثاء 11 آذار / مارس 2014. 01:00 صباحاً
  • رئيس الوزراء يسلم النشاشيبي درعا تكريمية (من المصدر)

عمان- الغد- كرّم رئيس الوزراء الدكتور عبد الله النسور سلسلة فنادق ومنتجعات موفنبيك الأردن بفوز فرعيها العقبة والبترا في اطار الاحتفال الذي نظمته جمعية وكلاء السياحة والسفر الأردنية لمبدعي العمل السياحي خلال العام 2013.
وحصل «منتجع وريزدنسز موفنبيك العقبة» على المرتبة الثالثة كأفضل فندق خمس نجوم في العقبة، واستلم الجائزة مدير الاتصال والعلاقات العامة ليالي النشاشيبي، فيما حصل « موفنبيك البترا» على المرتبة الرابعة كأفضل فندق خمس نجوم في البترا واستلم الجائزة المدير العام لفنادق الموفنبيك البترا عبد ربه الطويسي.
واعتبرت النشاشيبي التكريم خطوة هامة في الاطار العام لقطاع السياحة كونها تعمل على تعزيز الابداع والدفع باتجاه مزيد من التميز والابداع، وتخلق حالة من المنافسة المهنية الايجابية التي تقود المؤسسات السياحية نحو مزيد من العطاء.
واشارت النشاشيبي الى ان فنادق موفنبيك تثمن عاليا هذا التكريم وترى فيه خطوة مهمة في مسيرة عملها وتقدير نحترمه لجهودنا في القطاع السياحي، وجذب المزيد من السياح للمملكة من جانب وتحقيق هدف اطالة مدة اقامتهم وهو ما تسعى له كافة الفعاليات السياحية.
ورأت النشاشيبي في مسألة التكريم مزيدا من المسؤولية على المكرّمين بتقديم المزيد من افضل الخدمات والابداعات، بل تفرض حاجة لوضع مزيد من الخطط التطويرية للمحافظة على ما وصل له المكرمون والدفع باتجاه التقدّم نحو الامام باستمرار.
الى ذلك، يأخذ حفل التكريم ابعادا مهما لقطاع السياحة بكل العاملين به كونه الأول من نوعه في تكريم جميع المبدعين في العمل السياحي ولم يقتصر على جانب دون الآخر، وجاء بمبادرة من جمعية وكلاء السياحة والسفر الأردنية بالتعاون مع رئيس لجنة السياحة والاثار النيابية النائب امجد المسلماني لتكريم مبدعي العمل السياحي للعام 2013.
 وجاءت مبادرة هذا الاحتفال بهدف تكريم الجهود المتميزة في دعم قطاع السياحة والاثار في المملكة، فتعددت اشكال التكريم والمكرمين بين مؤسسات وشخصيات ومؤسسات.  
واعتبر خبراء ومشاركون بالاحتفال ان هذه الفكرة غاية في الاهمية سيما وانها ستصبح مستقبلا غاية يسعى لها جميع العاملين بقطاع السياحة، فيما أكد وزير العمل ووزير السياحة والاثار الدكتور نضال القطامين وهو احد المكرمين بالاحتفال ان الجوائز تعتبر عنوان لحالة لتميز نالها كل من تكرّم وحصل على «درع».
ولم يغفل القطامين الأهمية الكبرى لصناعة السياحة عندما أكد ان الأردن سوف يشهد انتعاشا اقتصاديا في قطاع السياح هذا العام، كونه متحفا مفتوحا عاشت فيه اقدم المستوطنات البشرية، وكان على الدوام مركزا للحضارات البشرية التي سكنت المنطقة، مشيرا الى ان القطاع يساهم بـ13 % من الناتج المحلي الاجمالي.
وأكد القطامين أهمية الترويج السياحي في المملكة وتوزيعه على المحافظات وتفعيله، مشيرا هنا الى أهمية المشاريع السياحية التي توزع خدماتها للمحافظات ولا تقتصر على عمّان، ولعل اهمية القطاع تكمن هنا في عدم محدودية الاستفادة منه، حيث تصل نسبة التشغيل في قطاع السياحة المحلي حوالي 6 % مقارنة مع القطاعات الاخرى.
وتجدر الاشارة هنا الى ان فنادق ومنتجعات موفنبيك تعد من أبرز الفنادق في المملكة وتحتوي على حوالي 1278 غرفة، فيما تعتبر رافدا مهما للاقتصاد الوطني وتحديدا في توفير فرص عمل للمواطنين، فهي تشغّل 1460 موظفا غالبيتهم من أبناء المحافظات.

التعليق